"الجيش الوطني" يسيطر على مقرات لـ "شهداء الشرقية" في مدينة عفرين

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2018 7:25:42 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

سيطرت فصائل من "الجيش الوطني السوري" التابع للجيش السوري الحر، على مقرات تتبع لفصيل "تجمع شهداء الشرقية" في مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، وسط استمرار الاشتباكات بين الطرفين.

وقالت مصادر خاصة من المنطقة لـ "سمارت" إن فصائل "الجيش الوطني" سيطرت على ثلاث مقرات لـ "شهداء الشرقية" في شارع "الفيلات" بمدينة عفرين، ، خلال الحملة الأمنية التي تشنها ضد الفصيل في المدينة.

وتنتشر مقرات "شهداء الشرقية" بشكل رئيسي في منطقة "شارع الفيلات" ومنطقة المحمودية ودوار "النيروز"، حيث أفادت المصادر لـ "سمارت" أن الفصائل سيطرت على مقرين منها خلال المعارك، بينما تسلمت مقرا ثالثاً دون مواجهات، مشيرة إلى وجود مقرين آخرين في المنطقة تحاول الفصائل السيطرة عليهما.

وحول دور الجيش التركي في المواجهات قال شهود عيان إنهم شاهدوا عربات عسكرية تركية تتضمن سيارات "بيك اب" ومدافع من عيار 57 ملم، إلا أن الجيش التركي لم يتدخل في المعارك بشكل مباشر، لكنه يشرف على إدارة العملية وتأمين الدعم اللوجستي، وفق قولهم.

وبدأ الحر منذ صباح الأحد، حملة أمنية ضد "شهداء الشرقية" رافقها فرض حظر تجول في المدينة، حيث أسفرت المواجهات عن مقتل ثلاثة مقاتلين من "الجيش الوطني" وجرح آخرين، إضافة لجرح ستة مدنيين على الأقل، أحدهم بحالة حرجة.

وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي وغربي سوريا منذ أشهر عمليات سرقة وانتشارعصابات خطف تطالب ذوي المخطوفين بفدية مالية للإفراج عنهم، عدا عن الانتهاكات التي يرتكبها عناصر الفصائل العسكرية بحق الأهالي والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، و الناشطين، بتهم مختلفة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2018 7:25:42 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتلى وجرحى بينهم مدنيون بحملة أمنية ضد "شهداء الشرقية" في مدينة عفرين
الخبر التالي
أكثر من 12 ألف طفل يستفيد من حملة لقاح ضد "الحصبة" غرب إدلب