هروب قائد "شهداء الشرقية" من مدينة عفرين إلى محافظة إدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2018 3:28:55 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

هرب قائد فصيل "شهداء الشرقية" الملقب "أبو خولة" من مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) إلى محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ"سمارت" إن عملية الهروب تمت بشكل إفرادي بعد التوصل لاتفاق يقضي بتسليم "أبو خولة" نفسه ومقاتليه للقضاء العسكري، دون معرفة مكانه بدقة في إدلب.

وتوصل الجيش السوري الحر في وقت سابق الاثنين، لاتفاق ينهي القتال ضد فصيل "شهداء الشرقية" في مدينة عفرين، بعد حملة أمنية بدأها "الجيش الوطني"، حيث خرجت بموجبه عائلات الفصيل إلى ناحية جنديرس. 

وأشار المصدر أن القائد العسكري بفصيل "شهداء الشرقية" "أبو مالك" هرب أيضا بمفرده، دون معرفة الجهة التي ذهب إليها، مرجحا وصوله إلى إدلب أيضا.

وتابع المصدر أنه بعد القائدين هرب مقاتلو الفصيل المقدر عددهم بأربعمئة عنصر، مستغلين ذهاب "الجيش الوطني" لإحضار سيارات لنقلهم إلى مقرات الشرطة العسكرية.

وسيطرت فصائل "الجيش الوطني" على مقرات تتبع لـ "شهداء الشرقية" في شارع "الفيلات" بمدينة عفرين، وسط استمرار الاشتباكات للسيطرة على المقرات المتبقية، حيث أوقفت الفصائل المواجهات لمدة قصيرة بهدف إخراج العائلات من منطقة الاشتباك.

وبدأ "الحر" الأحد، حملة أمنية ضد "شهداء الشرقية" رافقها فرض حظر تجول في المدينة، حيث أسفرت المواجهات عن مقتل ثلالثة مقاتلين من "الجيش الوطني" وجرح آخرين، إضافة لجرح ستة مدنيين على الأقل، أحدهم بحالة حرجة

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2018 3:28:55 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"الحر" يصد محاولة تقدم لميليشيا "حزب الله" شمال غرب حماة
الخبر التالي
اجتماع غرب حلب لمناقشة واقع الحراك السلمي والصعوبات التي تواجهه