"شهداء الشرقية" يتوعد بمتابعة عمله ضد الفصائل التي هاجمته

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2018 8:23:11 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

أعلن فصيل "تجمع شهداء الشرقية" في بيان له الاثنين، أنه خرج من مدينة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، "حقنا للدماء"، بعد الحملة الأمنية التي استهدفته، متوعدا بمتابعة عمله ضد "من اعتدوا عليهم".

وجاء ذلك بعد حملة أمنية بدأها "الجيش الوطني" التابع للجيشس السوري الحر ضد الفصيل، أدت إلى هروب قائد "التجمع" إلى محافظة إدلب، و خروج عائلات مقاتليه إلى ناحية جنديرس غرب عفرين، بموجب اتفاق ينهي القتال ضد "شهداء الشرقية".

وقال "التجمع" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن مقاتليه خرجوا من عفرين "مرفوعي الرأس"، مضيفا أنهم لم يستسلموا، وإنما غادروا المدينة "حقنا للدماء"، وفق تعبير البيان.

وأضاف البيان أن الاشتباكات التي دارت في المدينة أدت لمقتل أكثر من 25 مقاتلا من "الجيش الوطني" وجرح عشرات آخرين، بينما قتل 13 عنصرا من "شهداء الشرقية"، متوعدا بمتابعة عمله ضد "من اعتدوا عليهم".

وسيطرت فصائل "الجيش الوطني" على مقرات تتبع لـ "شهداء الشرقية" في شارع "الفيلات" بمدينة عفرين، وسط استمرار الاشتباكات للسيطرة على المقرات المتبقية، حيث أوقفت الفصائل المواجهات لمدة قصيرة بهدف إخراج العائلات من منطقة الاشتباك.

وبدأ "الحر" الأحد، حملة أمنية ضد "شهداء الشرقية" رافقها فرض حظر تجول في المدينة، حيث أسفرت المواجهات عن مقتل ثلالثة مقاتلين من "الجيش الوطني" وجرح آخرين، إضافة لجرح ستة مدنيين على الأقل، أحدهم بحالة حرجة

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 نوفمبر، 2018 8:23:11 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
احتجاجات ضد "قسد" في مدينة الشدادي بالحسكة
الخبر التالي
تشكيل "هيئة علاقات عامة وسياسية" لنازحي مخيم "الركبان"