منظمة توقف نشاطاتها في إدلب لاحتجاز أحد كوادرها عند "حكومة الإنقاذ"

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2018 7:49:23 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

أوقفت منظمة "بنفسج" الإغاثية العاملة في محافظة إدلب شمالي سوريا، عددا من نشاطاتها التي كانت مقررة الثلاثاء، اعتراضا على احتجاز أحد كوادرها من قبل "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام".

وقال ناشطون من مدينة إدلب لـ "سمارت" إن المنظمة أوقفت خمسة نشاطات كان من المقرر إقامتها في عدد من المدارس الثلاثاء، بمناسبة "اليوم العالمي للطفل"، كما أوقفت توزيع نحو 1800 سلة إغاثية للأهالي.

وتواصلت "سمارت" مع منظمة "بنفسج" لمعرفة مزيد من التفاصيل، إلا أن مجلس الإدارة امتنع عن الإدلاء بتصريح رسمي إلا بعد أن يتضح وضع الشاب المحتجز لدى "حكومة الإنقاذ"، ووصول رد من قبل "تحرير الشام" أو "النيابة العامة".

واحتجزت القوة الأمنية التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" الاثنين، مدير مشروع الإغاثة في منظمة "بنفسج"  عبد الرزاق عوض، في مدينة إدلب، دون توضيح أسباب احتجازه.

وسبق أن هددت المنظمة في آب الماضي، بتعليق  أعمالها، على خلفية احتجاز "تحرير الشام" أحد كوادرها، وطلب 100 ألف دولار أمريكي لإطلاق سراحه، كما اتهمت المنظمة "الهيئة" منتصف العام الماضي باحتجاز سيارة محملة بمواد طبية لها قرب بلدة سرمدا.

كذلك سبق أن اعتقلت "القوة الأمنية" التابعة لـ "حكومة الإنقاذ"، مدرسين وطلابا، و ناشطين مدنيين، و إعلاميين، إضافة لأعضاء منالحكومة السورية المؤقتة، بتهم مختلفة، بينما يقول ناشطون أن سبب الاعتقالات هو عدم اعترافهم بشرعيتها.

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2018 7:49:23 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
منظمة إنسانية تعلن توقفها عن توزيع مواد التدفئة في مخيمات بإدلب
الخبر التالي
تقرير: أكثر من 28 ألف طفل قتلوا في سوريا منذ 2011