"الجيش الوطني": هدفنا هو تقديم المطلوبين للقضاء دون استخدام القوة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2018 10:29:25 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

أكد "الجيش الوطني السوري" التابع للحكومة السورية المؤقتة الثلاثاء، أن هدف الحملة الأمنية في ريف حلب شمالي سوريا، هو تقديم الأشخاص المطلوبين للقضاء العسكري دون استخدام القوة، مضيفا أن التحضير للحملة بدأ قبل نحو 20 يوما.

وقال الناطق العسكري باسم "الجيش الوطني" الرائد يوسف حمود لـ "سمارت"، إنهم تواصلوا مع كافة الأسماء المطلوبة ضمن الحملة لتسليم أنفسهم، قبل بدئها بنحو 20 يوما، مشيرا أن المجموعات المطلوبة في مناطق "درع الفرات" بدأت تسلم نفسها للقضاء العسكري.

وأشار "حمود" أن الأشخاص المطلوبين في مدينة الباب شرق حلب، سلموا أنفسهم للقضاء، دون أي مواجهات عسكرية.

وأضاف أنهم تواصلوا أيضا مع الفصائل العاملة في مدينة جرابلس، وطلبوا منها تسليم المطلوبين للقضاء، بعد أن أصدرت الفصائل والمجالس المحلية بيانا يعلن تحييد المدينة، وفق قوله.

ودعا "حمود" كافة العناصر التابعين للمجموعات المطلوبة، إلى تسليم أنفسهم وعدم الانسياق وراء من وصفهم بـ "القادة الفاسدين"، مضيفا أن الحملة مستمرة وستتعامل مع أي مجموعة تمتنع عن الاحتكام لسلطة القانون.

وحول العمليات التي جرت في مدينة عفرين قال "حمود" إنهم أبلغوا المطلوبين قبل نحو عشرين يوما، إلا أن المحادثات وصلت إلى "طريق مسدود" ما اضطرهم لاستخدام القوة ضدهم، معربا عن أمله ألا يتكرر ذلك مع بقية المطلوبين.

وأشار "حمود" أن الجهة التي ستحاسب المطلوبين هي القضاء العسكري في كل من عفرين واعزاز والباب وجرابلس، بعد تسلمه الملفات من الشرطة العسكرية،  وليست هيئة الأركان أو قادة الفيالق.

وبدأ "الجيش الوطني" الثلاثاء، حملة أمنية في مدن اعزاز والباب وجرابلس بمحافظة حلب، قائلا إنها تستهدف ما وصفها بـ "الفصائل المنعزلة" ليعلن بعدها قائدان عسكريان في مدينة الباب تسليم أنفسهم للقضاء.

وبدأ "الجيش الوطني" الأحد 18 تشرين الثاني 2018، عملية أمنية في مدينة عفرين ضد فصيل "شهداء الشرقية" أسفرت عن أكثر من 16 قتيلا و15 جريحا، قبل أن تنتهي بهروب قائد الأخير "أبو خولة" و خروج عائلات المقاتلين إلى ناحية جنديرس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2018 10:29:25 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
النظام يعتقل معلمين اثنين بتهمة عملهم مع "الإدارة الذاتية" في الرقة
الخبر التالي
"فرقة الحمزة": سنسلم حواجزنا للشرطة العسكرية ونخضع مقاتلينا لمعسكرات تأهيل