وفاة شاب مريض بمخيم الركبان بسبب المماطلة بإدخاله إلى الأردن لتلقي العلاج

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2018 3:47:24 م خبر إغاثي وإنساني الحصار

سمارت- حمص

توفي شاب في مخيم الركبان المحاصر شرقي حمص على الحدود السورية - الأردنية، بعد تأخير دخوله إلى الأراضي الأردنية لتلقي العلاج.

وقال إعلامي "الإدارة المدنية" في المخيم عمر الحمصي لـ"سمارت" الأربعاء، إن الشاب يدعى تامر العبيد من مدينة القريتين (74 كم جنوب شرق مدينة حمص)، توفي فجر أمس الثلاثاء، وكان يعاني من التهابات داخلية ونوبات تشنج.

بدوره، ذكر مصدر طبي لـ"سمارت"، أن النقطة الطبية التابعة لـ"اليونسيف" رفضت إدخاله إلى الأردن يوم الإثنين، وأجلته لليوم التالي ولكنه توفي قبل ذلك.

وفرضت قوات النظام في الرابع من تشرين الأول حصارا على مخيم الركبان مانعة دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص بداخله، يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة، لتسمح بعد شهر بإدخال قافلة مساعدات واحدة مع استمرار اطباق حصاره.

وحملت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الحكومة الأردنية مسؤولية معاناة قاطني مخيم الركبان إلى جانب قوات النظام السوري.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2018 3:47:24 م خبر إغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
محكمة مدينة جرابلس تطلب مراجعتها لإعادة المنازل التي سيطرت عليها الفصائل
الخبر التالي
"فرقة الحمزة" تسلّم حواجزها في منطقة عفرين بحلب للشرطة العسكرية