"الجيش الوطني" ينهي تحركاته العسكرية ضمن حملة أمنية في مدينة جرابلس

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2018 6:52:45 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

أعلن "الجيش الوطني" التابع للحكومة السورية المؤقتة الأربعاء، إنهاء تحركاته العسكرية ضمن الحملة الأمنية في مدينة جرابلس (100 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد تسليم كافة المطلوبين أنفسهم للشرطة العسكرية.

وقال الناطق العسكري باسم "الجيش الوطني" الرائد يوسف حمود لـ "سمارت" إن الرتل العسكري الذي كان يتحضر لدخول المدينة، عاد دون أن يدخل إليها، لأن كافة المطلوبين سلمو أنفسهم.

وأضاف "حمود" أنه كان من المقرر بدء الحملة العسكرية عند الساعة العاشرة صباح الأربعاء، إلا أنهم أجلوها إلى الساعة الثانية بهدف منح الفصائل مهلة لتسليم المطلوبين، بعد التواصل معهم من قبل الشرطة العسكرية في المدينة.

 وأبدى الناطق العسكري شكره للمجلس المحلي ومجلس العشائر في مدينة جرابلس وقادة المجموعات فيها والشرطة العسكرية، لدورهم في تطبيق الاتفاق الذي توصلوا إليه الأحد، وتجنيب المدينة الحملة العسكرية، ومنع حدوث أي إشكال امني وفق تعبيره.

وكان "الجيش الوطني" أوقف العملية مؤقتا في وقت سابق، وسطانتشار أمني كثيف لفصائل من الجيش السوري الحر والشرطة العسكرية في المدينة ومحيطها.

وبدأ "الجيش الوطني" الأحد، عملية أمنية في مدينة عفرين ضد فصيل "شهداء الشرقية" أسفرت عن أكثر من 16 قتيلا و15 جريحا، قبل أن تنتهي بهروب قائد الأخير "أبو خولة" و خروج عائلات المقاتلين إلى ناحية جنديرس، قبل أن تنتقل الحملة إلى مناطق "درع الفرات".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2018 6:52:45 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
عشائر تحضر لمبادرة حوار بين النظام و"الإدارة الذاتية"
الخبر التالي
"الجيش الوطني": الحملة الأمنية شمال حلب ستبدأ في بلدة الراعي الخميس