الحملة الأمنية شمال حلب ستتوجه إلى مدينة اعزاز ومحيطها وصولا إلى أخترين

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2018 10:32:59 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

أعلن "الجيش الوطني" التابع للحكومة السورية المؤقتة الخميس، أن الحملة الأمنية التي ينفذها ضد "الفساد" قرب حلب شمالي سوريا، ستتوجه نحو مدينة اعزاز ومحيطها وصولا إلى مدينة أخترين، بعد أن انتهت في بلدة الراعي.

وقال  الناطق العسكري باسم "الجيش الوطني" الرائد يوسف حمود لـ "سمارت" ، إن الحملة الأمنية ما تزال مستمرة لليوم الخامس على التوالي، بعد مرورها في مدن عفرين والباب وجرابلس وبلدة الراعي.

وأضاف "حمود" أن الحملة استهدفت الخميس بلدة الراعي، بعد إعلان الشرطة العسكرية فرض حظر تجول فيها، حيث توجهت أرتال عسكرية منذ الصباح إلى محيط البلدة، إلا ان معظم المطلوبين سلموا أنفسهم دون الحاجة لعمل عسكري.

وأشار "حمود" أن 17 شخصا من المطلوبين في البلدة سلموا أنفسهم للشرطة العسكرية دون أي اشتباكات، بينما امتنع شخص واحد عن ذلك ما أدى لتبادل إطلاق نار، أسفر عن إصابته بجروح خفيفة نقل إثرها إلى المشفى، بينما هرب 8 مطلوبين خارج البلدة.

وأوضح الناطق باسم "الجيش الوطني" أن الشرطة العسكرية تسلّمت كافة المقرات في البلدة، كما أنهيت حالة حظر التجول، وعادت الأمور في المدينة إلى طبيعتها، لافتا إلى عدم تسجيل أي إشكاليات في المناطق التي شملتها الحملة حتى الآن.

وحول الوجهة القادمة للحملة الأمنية قال "حمود" إنه ستتوجه نحو مدينة اعزاز ومحيطها شمال حلب، وصولا إلى مدينة أخترين.

ولفت "حمود" أن الأشخاص الذين احتجزوا خلال الحملة أو سلموا أنفسهم للشرطة العسكرية سيحالون إلى القضاء العسكري للتحقيق معهم أصولاً، وفق تعبيره.

و أعلن "الجيش الوطني" في وقت سابق الخميس، انتهاء التحركات العسكرية ضمن الحملة الأمنية في بلدة الراعي، بعد تسليم معظم المطلوبين أنفسهم، حيث سبق أن أرسل "الجيش الوطني" قوات عسكرية إلى محيط البلدة الراعي تمهيدا لحملته الأمنية، بعد احتجاجات لعدد من الأهالي والمقاتلين تندد بالحملة.

ويأتي ذلك بعد انتهاء "الجيش الوطني" من حملة أمنية في مدن اعزاز والباب وجرابلس، قائلا إنها تستهدف "الفصائل المنعزلة"، استكمالا للحملة التي بدأت الأحد في مدينة عفرين، ضد فصيل "شهداء الشرقية"، وأسفرت عن أكثر من 16 قتيلا و15 جريحا، قبل أن تنتهي بهروب قائد الأخير "أبو خولة" و خروج عائلات المقاتلين إلى ناحية جنديرس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2018 10:32:59 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
كتابة شعارات ضد النظام السوري على جدار مدرسة بدرعا
الخبر التالي
"حزب البعث" يطالب بجمع 500 ليرة من كل عائلة لإعادة الكهرباء بدرعا