أهالٍ غرب مدينة درعا يبدأون إزالة أنقاض منازلهم

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2018 11:22:51 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - درعا

بدأ أهالٍ في مدن وبلدات غرب مدينة درعا جنوبي سوريا بإزلة أنقاض منازلهم المدمرة نتيجة قصف قوات النظام السوري.

وقال مصدر خاص لـ"سمارت" الخميس، إن إزالة الأنقاض جاءت بعد توجيه  رئيس "إدارة المخابرات الجوية" لدى النظام السوري اللواء جميل الحسن البلديات بإزالة الأنقاض "لأجل المنظر الحضاري".

وكان "الحسن" زار الخميس 8 تشرين الثاني 2018، محافظة درعا، حيث التقى مع وجهاء وأهالٍ فيها، وسط تشديد أمني.

أضاف المصدر أن الأهالي باشروا بأنفسهم إزالة الأنقاض للاستفادة من الحديد والبلوك والسيراميك في البناء من جديد أو بيعها للمحال التجارية.

وأوضح المصدر أن سعر كيلو الحديد المستعمل 200 ليرة ومتر السيراميك 1200 ليرة (نصف سعر الجديد) ومتر الرخام المستعمل 10000 ليرة فيما جديد بـ 21000 ليرة.

وسبق أن بدأ أهالٍ في أحياء درعا البلد بمدينة درعا، جمع تبرعات مالية بهدف صيانة وترميم عدد من الجوامع التي تعرضت للتدمير بسبب قصف قوات النظام السوري للمنطقة قبل السيطرة عليها.

وتأتي ذلك في ظل امتناع حكومة النظام عن تعويض الأهالي المتضررين من القصف الذي نفذته قواتها على الأحياء السكنية في مدينة درعا قبل سيطرتها عليها، إضافة لعدم مساهمتها في صيانة البنى التحتية والمرافق الأساسية في معظم المناطق.

ويعمل الأهالي على ترميم منازلهم وبعض البنى التحتية من أموالهم الخاصة، حيث سبق أن جمع أهالي بلدة الجيزة تبرعات لترميم المدارس فيها، كما شهدت مدينة درعا محاولات أهلية لإنارة الشوارع، فيما طالب النظام الأهالي بدفع تكاليف حفر الطرقات لإيصال الكهرباء إلى منازلهم.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2018 11:22:51 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
مجهولون يغتالون عنصرا من الشرطة "الحرة" قرب مدينة اعزاز بحلب
الخبر التالي
الشرطة العسكرية تفرض حظر تجول في مدينة اعزاز ومحيطها استكمالا للحملة الأمنية