الشرطة العسكرية تفرض حظر تجول في مدينة اعزاز ومحيطها استكمالا للحملة الأمنية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2018 11:46:00 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

أعلنت الشرطة العسكرية الخميس، فرض حظر تجول في مدينة اعزاز (42 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، وعدد من المدن في محيطها، اعتبارا من صباح الجمعة، استكمالا للحملة الأمنية التي ينفذها "الجيش الوطني" التابع للحكومة السورية المؤقتة.

وقالت الشرطة العسكرية في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إنه يمنع تجول الأشخاص والآليات في مدن اعزاز واحتيملات وصوران ومارع وأخترين اعتبارا من الساعة السابعة صباح الجمعة، وحتى إشعار آخر، حرصا على سلامة الأهالي.

وأشار البيان أن ذلك يأتي استكمالا للحملة الأمنية التي ينفذها "الجيش الوطني" بهدف "اجتثاث مجموعات الفساد (...) التي باتت تهدد أمن المنطقة بالكامل".

وصرح الناطق العسكري باسم "الجيش الوطني" الرائد يوسف حمود لـ "سمارت" في وقت سابق الخميس، أن الحملة الأمنية لا تزال مستمرة لليوم الخامس على التوالي، وستتوجه نحو مدينة اعزاز ومحيطها وصولا إلى مدينة أخترين، بعد أن انتهت في بلدة الراعي.

وأعلن "الجيش الوطني" في وقت سابق الخميس، انتهاء التحركات العسكرية ضمن الحملة الأمنية في بلدة الراعي، بعد تسليم معظم المطلوبين أنفسهم، حيث سبق أن أرسل "الجيش الوطني" قوات عسكرية إلى محيط البلدة الراعي تمهيدا لحملته الأمنية، بعد احتجاجات لعدد من الأهالي والمقاتلين تندد بالحملة.

ويأتي ذلك بعد انتهاء "الجيش الوطني" من حملة أمنية في مدن اعزاز والباب وجرابلس، قائلا إنها تستهدف "الفصائل المنعزلة"، استكمالا للحملة التي بدأت الأحد في مدينة عفرين، ضد فصيل "شهداء الشرقية"، وأسفرت عن أكثر من 16 قتيلا و15 جريحا، قبل أن تنتهي بهروب قائد الأخير "أبو خولة" و خروج عائلات المقاتلين إلى ناحية جنديرس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2018 11:46:00 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
أهالٍ غرب مدينة درعا يبدأون إزالة أنقاض منازلهم
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يشن هجوم على مواقع "قسد" بدير الزور