مجلسان عسكريان شمال حلب يبديان استعدادهما للمشاركة بحملة "الجيش الوطني" الأمنية

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 1:40:27 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

أبدى مجلسان عسكريان الجمعة، استعدادهما للمشاركة بالحملة الأمنية التي أطلقها "الجيش الوطني" التابع للحكومة السورية المؤقتة شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال "مجلس تل رفعت العسكري" و"مجلس منغ العسكري" في بيانين منفصلين اطلعت عليهما "سمارت"، إنهما يتكفلان بتسليم أي مطلوب من مدينة تل رفعت وقرية منغ لـ "الجيش الوطني" والشرطة العسكرية.

وأرجع المجلسان العسكريان استعدادههما للمشاركة بالحملة "لمكافحة الفساد والتجاوزات التي يتعرض لها الأهالي من الفاسدين الذين ينسبون أنفسهم للجيش السوري الحر"، وفق البيانين.

وأعلن "الجيش الوطني" قبل يوم، أن الحملة الأمنية التي ينفذها ضد "الفساد" قرب حلب، ستتوجه نحو مدينة اعزاز ومحيطها وصولا إلى مدينة أخترين.

وسبق أن انهى "الجيش الوطني"  حملته الأمنية في مدن والباب وجرابلس وبلدة الراعي، قائلا إنها تستهدف "الفصائل المنعزلة"، استكمالا للحملة التي بدأت الأحد في مدينة عفرين، ضد فصيل "شهداء الشرقية"، وأسفرت عن أكثر من 16 قتيلا و15 جريحا، قبل أن تنتهي بهروب قائد الأخير "أبو خولة" و خروج عائلات المقاتلين إلى ناحية جنديرس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 1:40:27 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"قسد" تعتقل شبانا على خلفية احتجاجات ضدها بالرقة
الخبر التالي
اغتيال ناشطين إعلاميين بارزين برصاص مجهولين جنوب إدلب