مطلوبون يسلمون أنفسهم لـ "الجيش الوطني" ضمن حملته الأمنية شمال حلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 3:20:48 م - آخر تحديث بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 4:41:16 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

سلم مطلوبون أنفسهم لـ "الجيش الوطني" التابع للحكومة السورية المؤقتة الجمعة، ضمن الحملة الأمنية التي أطلقها في مدينة اعزاز والنواحي التابعة لها قرب حلب شمالي سوريا.

وقالت مصادر عسكرية لـ "سمارت"، إن ثمانية مقاتلين ومجموعة عسكرية في مدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب، ومجموعتين عسكريتين  في بلدة أخترين، وعشرة مقاتلين وشخص مسؤول عن إدارة صفحة "شبكة احتيملات نيوز" على "فيسبوك" في قرية احتيملات، سلموا أنفسهم دون اشتباكات.

وأضافت المصادر أن معظم المطلوبين عليهم قضايا شخصية وفساد، دون تحديد أعداد المطلوبين، حيث سيسلموهم للقضاء العسكري لمحاكمتهم، مردفين أن الحملة ستشمل اعزاز ومارع وأخترين وصوران واحتيملات.

وأشارت المصادر أن أحد المطلوبين فر من بلدة أخترين، كما هرب عدد من المطلوبين من عائلة "آل حياني" من قرية احتيملات، دون تحديد الجهة التي توجهوا إليها.

وأعلن "الجيش الوطني" قبل يوم، أن الحملة الأمنية التي ينفذها ضد "الفساد" قرب حلب، ستتوجه نحو مدينة اعزاز ومحيطها وصولا إلى مدينة أخترين.

وسبق أن انهى "الجيش الوطني"  حملته الأمنية في مدن والباب وجرابلس وبلدة الراعي، قائلا إنها تستهدف "الفصائل المنعزلة"، استكمالا للحملة التي بدأت الأحد في مدينة عفرين، ضد فصيل "شهداء الشرقية"، وأسفرت عن أكثر من 16 قتيلا و15 جريحا، قبل أن تنتهي بهروب قائد الأخير "أبو خولة" و خروج عائلات المقاتلين إلى ناحية جنديرس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 3:20:48 م - آخر تحديث بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 4:41:16 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
مظاهرة مركزية غرب حلب في جمعة "تحالفكم والأسد يقتل الأبرياء"
الخبر التالي
"الجيش الوطني" يعلن انتهاء حملته الأمنية شمال حلب