معاناة الآلاف من أهالي غرب إدلب لخروج محطة المياه الوحيدة عن الخدمة (فيديو)

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 3:30:32 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية

سمارت - إدلب

يعاني الآلاف من أهالي غرب مدينة إدلب شمالي سوريا، من صعوبة تأمين المياه، نتيجة خروج محطة المياه الوحيدة عن الخدمة.

وقال عضو مكتب الإغاثي في مجلس المحلي لقرية الناجية غرب مدينة إدلب محمد جعفر في تصريح إلى "سمارت"، إن المحطة كانت تخدم أربع قرى "الناجية، مرعند، رويسة، السويدية"، ويبلغ عدد سكانها 15 ألف نسمة، إلا أن سرقتها من قبل مجهولين وقصف قوات النظام السوري والطائرات الروسية، تسببوا بخروجها عن الخدمة.

وأضاف "جعفر" أن تكلفة إعادة تفعيل المحطة التي تتألف من ثلاثة آبار ارتوازية هي 25 ألف دولار أمريكي، لافتا أنهم قدموا مشروع للمنظمات الإنسانية العاملة بالمنطقة إلا أنهم لم يتلقوا سوا الوعود.

وناشد المدني فلان الفلان الجهات المحلية والمنظمات الإنسانية بالعمل على إعادة تفعيل المحطة، مشيرا أنه يحصل على ساعة واحدة من ضخ المياه كل عشرة أيام، (...)، "الساعة لا تكفي لملأ برميل واحد (220 لتر)، كون منزل بعيد عن مركز ضخ المياه نحو 2 كم".

وتعاني معظم المدن والبلدات والقرى في محافظة إدلب من نقص المياه وصعوبة تأمينها وارتفاع أسعارها، حيث تعرضت عدد من محطات المياه لقصف من طائرات حربية تابعة للنظام وروسية ما أدى لخروجها عن الخدمة، كما توقفت أخرى لعدم وجود دعم، بينما تعمل المجالس المحلية على إعادة التفعيل المحطات المتوقفة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 3:30:32 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية
الخبر السابق
اغتيال ناشطين إعلاميين بارزين برصاص مجهولين جنوب إدلب
الخبر التالي
"تحرير الشام" تحتجز قياديا سابقا في "ألوية أحفاد الرسول" شمال حماة