مفاوضات لضم مجموعات عسكرية في مدينة اعزاز إلى "الجيش الوطني"

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 3:53:29 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

أجرت فصائل تابعة لـ "الجيش الوطني" التابع للحكومة السورية المؤقتة، الخميس، مفاوضات مع مجموعات من الجيش الحر في مدينة اعزاز قرب حلب شمالي سوريا، غير منضوية ضمن "الجيش الوطني" لضمها إليه.

وجاء ذلك تزامنا مع بدء حملة أمنية أطلقها "الجيش الوطني" شمال حلب، قال إنها تهدف للقضاء على الفساد والفصائل المنعزلة.

وأفاد مصدر عسكري خاص لـ "سمارت" أن المفاوضات شملت فصائل فضل عدم ذكرها قبل انتهاء المباحثات، مشيرا أن إحداها تعتبر من المجموعات الكبيرة في مدينة اعزاز، حيث تم الاتفاق على ضمها لـ "الفيلق الثالث" التابع لـ "الجيش الوطني".

وأعلن "الجيش الوطني" الخميس، أن الحملة الأمنية التي ينفذها ضد "الفساد" قرب حلب، ستتوجه نحو مدينة اعزاز ومحيطها وصولا إلى مدينة أخترين، حيث فرضت الشرطة العسكرية حظر تجول في المدينة.

وسلم ثمانية مقاتلين مطلوبين في مدينة اعزاز ومجموعة عسكرية، أنفسهم لـ "الجيش الوطني" الجمعة، إضافة لمجموعتين عسكريتين في بلدة أخترين،  دون أي اشتباكات.

 

وشملت الحملة الأمنية التي أعلنها "الجيش الوطني" حتى الآن، كلا من بلدة الراعي، ومدن الباب وجرابلس، إضافة إلى مدينة عفرين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 3:53:29 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"تحرير الشام" تحتجز قياديا سابقا في "ألوية أحفاد الرسول" شمال حماة
الخبر التالي
جريحان بسقوط قذائف مجهولة المصدر علي حي الخالدية بحلب