"الإدارة الذاتية" تمنع الإتجار ببذور القمح في الحسكة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 9:39:11 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة

سمارت- الحسكة

منعت "الإدارة الذاتية" الكردية الإتجار ببذور القمح في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، بسبب قلتها في الأسواق وبيعها بسعر مرتفع.

وقال عضو لجنة "تطوير الزراعة" في مدينة الدرباسية محمد سيدو بتصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن التجار يشترون بذور القمح بسعر 160 ليرة سورية من "لجنة الزراعة" رغم أن تكلفته على اللجنة 200 ليرة، ويبعونه بسعر 250 ليرة في السوق.

وأضاف "سيدو"، أن المزارعين يفضلون زراعة القمح ولكن هناك "أزمة كبيرة" في تأمين البذور، كما أن هناك مزارعين يبيعون البذور بسعر أكثر من سعر "اللجنة".

وتوعدت "لجنة الزراعة والثروة الحيوانية" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" بمعاقبة كل من يتاجر ببذور القمح و"اتخاذ العقوبات المناسبة"، حسب ما جاء في نص القرار الصادر في 21 الشهر الجاري.

 وسبق أن صرح الرئيس المشترك لرئيس "هيئة الزراعة" نايف إبراهيم  لـ"سمارت"، أنهم يوزعون البذار لـ50 بالمئة من مساحة الأرض بينما 25 بالمئة منها تزرع بالبقوليات و25بالمئة تترك لترتاح بهدف القضاء على الأمراض في التربة.

وتراجعت الزراعة في محافظة الحسكة خلال السنوات السابقة، بسبب ارتفاع أسعار المولدات وقلة الأيدي العاملة بالقطاع الزراعي، بعد هجرة الكثير من الشباب بسبب الأوضاع في سوريا أو هربا من "التجنيد الإجباري" الذي  تفرضه "الإدارة الذاتية".

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2018 9:39:11 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة
الخبر السابق
وقفة شمال حلب تضامنا مع ناشطين اغتالهما مجهولون في إدلب
الخبر التالي
طفلان جريحان بانفجار قنبلة من مخلفات قصف النظام بحماة