مؤتمر للحد من هجرة الإيزيديين بالحسكة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2018 12:19:50 م خبر سياسيإغاثي وإنساني هجرة

سمارت - الحسكة

عقدت منظمة "البيت الإيزيدي" المؤتمر الرابع لها في منطقة عامودا (68 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، للحد من هجرة الإيزيدين وإعادة المهجرين منهم إلى أراضيهم في مناطق "الإدارة الذاتية" الكردية.

وقال عضو "البيت الإيزيدي" سليمان حمو بتصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن عدد الإيزيديين في محافظة الحسكة لا يتجاوز أربعة آلاف موزعين على ثمان وأربعين قرية، بعد أن كان قرابة 25 ألف قبل سبع سنوات.

وأضاف "حمو" أن السبب الرئيسي لهجرة الإيزيديين، هو ماتعرضوا له خلال الفترة السابقة من مجازر على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، إضافة إلى أسباب اقتصادية وسياسية.

وشدد "حمو"، على أنهم يسعون إلى الحد من الهجرة وإعادة المهجرين إلى أراضيهم عبر توفير خيارات مناسبة لهم للعيش في مناطقهم، مناشدا أبناء الديانة "الإيزيدية" العودة لديارهم مع اختفاء أسباب الهجرة، على حد وصفه.

وحضر المؤتمر العشرات من أبناء الديانة "الإيزيدية" في سوريا والعراق وتركيا ومسؤولين في "الإدارة الذاتية" ووجهاء عشائر وأحزاب سياسية ورجال دين مسيحيين ومسلمين.

وكان" المجلس الإيزيدي الأعلى" في ألمانيا أعلن في أب من عام 2016، عن مقتل 10 آلاف شخص واغتصاب 6 آلاف امرأة وفتاة بسوريا والعراق على يد تنظيم "الدولة"، في حين قال محققون في الأمم المتحدة في حزيران  2016، إن تنظيم "الدولة " أرتكب إبادة جماعية ضد "الإيزيديين" في سوريا والعراق.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2018 12:19:50 م خبر سياسيإغاثي وإنساني هجرة
الخبر السابق
إعادة هيكلة فصيل بـ"الحر" في حلب
الخبر التالي
روسيا وتركيا تتفقان على مواصلة العمل باتفاق إدلب