عناصر أمن بـ "حكومة الإنقاذ" يطلقون الرصاص على اعتصام في إدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2018 1:07:21 م خبر عسكريسياسي جبهة النصرة

سمارت - إدلب

أطلق عناصر أمن بـ"حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لـ"هيئة تحرير الشام" السبت، الرصاص في "محاولة" لفض اعتصام للمطالبة بناشط محتجز لديها.

وقال شهود عيان لـ"سمارت" إن قرابة 70 شخصا عتصموا أمام مبنى "حكومة الإنقاذ" للمطالبة بإطلاق سراح مدير مشروع الإغاثة في منظمة "بنفسج"  عبد الرزاق عوض، الذي احتجزته "القوة الأمنية" التابعة لها.

وأضاف شهود العيان أن عناصر الأمن حاولوا منع الأشخاص من الوصول لمكان الاعتصام ووجهوا لهم "كلام مسيء"، ما تسبب بإشكال مع أحد المعتصمين تلاه إطلاق نار.

وردد المعتصمون شعار "الحرية للناشط بد الرزاق" و"سنعود غد أو بعد غدٍ لحرية الناشط سفير الإنسانية عبد الرزاق عوض".

واحتجزت "القوة الأمنية" التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" الاثنين 19 تشرين الثاني 2018، "عوض" في مدينة إدلب، دون توضيح أسباب احتجازه.

وسبق أن اعتقلت "القوة الأمنية" مدرسين وطلابا، و ناشطين مدنيين، و إعلاميين، إضافة إلى أعضاء منالحكومة السورية المؤقتة، بتهم مختلفة، بينما يقول ناشطون أن سبب الاعتقالات هو عدم اعترافهم بشرعيتها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2018 1:07:21 م خبر عسكريسياسي جبهة النصرة
الخبر السابق
روسيا وتركيا تتفقان على مواصلة العمل باتفاق إدلب
الخبر التالي
ازدحام في محطات النقل بمدينة حماة بعد احتجاز النظام للحافلات العامة