"الجيش الوطني" يبدأ استكمال الحملة الأمنية في منطقة عفرين بحلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2018 2:48:32 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

بدأ "الجيش الوطني" التابع للجيش السوري الحر السبت، استكمال حملته الأمنية في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال المتحدث باسم "الجيش الوطني" يوسف الحمود إن الحملة تأخرت بسبب عدم التزام المواطنين بحظر التجول، حيث أبعدوهم عن المقرات التي ستطالها الحملة الأمنية.

ولفت "الحمود" أن ثلاثة مجموعات استسلموا لقوات الحملة وسلموا مقراتهم، حيث حولوهم للشرطة العسكرية في مدينة عفرين، دون إيضاح أعدادهم.

وسبق أن أعلن "الجيش الوطني" الجمعة، انتهاء حملته الأمنية في مدينتي اعزاز ومارع وريفيهما.

وسبق أن أنهى "الجيش الوطني" حملته الأمنية في مدن والباب وجرابلس وبلدة الراعي، قائلا إنها تستهدف "الفصائل المنعزلة"، استكمالا للحملة التي بدأت الأحد 19 تشرين الثاني 2018، في مدينة عفرين، ضد فصيل "شهداء الشرقية"، وأسفرت عن أكثر من 16 قتيلا و15 جريحا، قبل أن تنتهي بهروب قائد الأخير "أبو خولة" و خروج عائلات المقاتلين إلى ناحية جنديرس.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2018 2:48:32 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
معبر جرابلس بحلب يحدد يومين بالشهر لدخول مزدوجي الجنسية من تركيا
الخبر التالي
تسليم خمسة مطلوبين في ناحية جنديرس بحلب لـ"الجيش الوطني"