"الجيش الوطني" يعلن انتهاء حملته الأمنية في منطقة عفرين

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2018 9:20:20 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب 

أعلن "الجيش الوطني" التابع للجيش السوري الحر السبت، عن انتهاء حملته الأمنية في منطقة عفرين قرب حلب شمالي سوريا.

وقال المتحدث باسم "الجيش الوطني" يوسف الحمود، إن ثلاث مجموعات وخمسة أشخاص عسكريين (رفض الإفصاح عن انتمائهم) استسلموا لقوات الحملة وسلموا مقراتهم، فيما تم تحويلهم للشرطة العسكرية في عفرين  لمحاسبتهم "أصولا".

وذكر"الجيش الوطني" في بيان نشره إعلاميوه على مواقع التواصل الإجتماعي، أن الحملة انتهت "شكليا" بعد تحقيق أهدافها، وستستمر "مضمونا لتقييم المرحلة القادمة وملاحقة المتوارين عن الأنظار من المفسدين".

في السياق ذاته أضاف ناشط محلي لـ "سمارت" أن ثلاثة مقاتلين من "جيش شهداء الشرقية" سلموا أنفسهم لـ "الجيش الوطني" في ناحية جنديرس بعد مفاوضات جرت بين مسؤولي الحملة والفصائل العسكرية العاملة بالمنطقة، كما ألقى "الجيش الوطني" القبض على مطلوبين من "لواء الوقاص" في قرية كفرصفرة دون ذكر أعدادهم، وفق قوله.

وبدأ "الجيش الوطني" الأحد، عملية أمنية في مدينة عفرين ضد فصيل "شهداء الشرقية" أسفرت عن أكثر من 16 قتيلا و15 جريحا، قبل أن تنتهي بهروب قائد الأخير "أبو خولة" و خروج عائلات المقاتلين إلى ناحية جنديرس، قبل أن تنتقل الحملة إلى مناطق "درع الفرات".

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 نوفمبر، 2018 9:20:20 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
تركيا: أبلغنا أمريكا عن انزعاجنا من إنشائها نقاط مراقبة شمالي سوريا
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تخرّج أول دورة لـ"الأمن الداخلي" بمجال الصحة في الحسكة