وزارة التربية بالحكومة المؤقتة تدين قصف النظام لبلدة جرجناز بإدلب

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2018 11:21:33 ص خبر عسكريفن وثقافة جريمة حرب

سمارت ــ إدلب

أدانت وزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة الأحد، قصف النظام السوري لبلدة جرجناز بإدلب شمالي سوريا،  والذي جاء تزامنا مع خروج الطلاب من المدارس ما أدى لمقتل وجرح عدد منهم.

وقالت الوزارة في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، إنها تستنكر وتدين بشدة "هذا العمل الإجرامي" الذي تقوم به قوات النظام باستهدافها للمدنيين والمدارس وارتكابها مجزرة بحق الطلاب.

وأضافت الوزارة، أن القصف كان عند الساعة 12:45 ظهرا  بالتوقيت المحلي بصواريخ شديدة الانفجار يصل وزن الواحد منها حتى 250 كيلو غرام، وبالتزامن مع خروج الطلاب من مدارسهم ما أدى لمقتل ثمانية مدنيين بينهم ستة طلاب ومعلمة، وإصابة عدد من المدنيين بينهم أربعة حالاتهم خطيرة.

وتابعت الوزارة أنها تضع المنظمات الدولية وخاصة منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" أمام مسؤولياتها اتجاه ما يحصل.

وأردفت: "نهيب بالأخوة الأتراك الضامنين، بحماية مناطق خفض التصعيد للحفاظ على حياة المدنيين والأطفال ليتمكنوا من استمرار ممارسة حقهم التعليمي".

وقتل وجرح 13 مدنيا معظمهم نساء وأطفال في السبت، بقصف صاروخي لقوات النظام على بلدة جرجناز (37 كم جنوب مدينة إدلب).

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا قصف مدفعي وصاروخي من قوات النظام، إضافة إلى مواجهات بين الأخيرة و"هيئة تحرير الشام" قرب بلدة أبو الظهور شرق مدينة إدلب، كما استهدف "حراس الدين" مواقع قوات النظام في معسكر جورين شمال مدينة حماة.

وتوصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان الاثنين 17 أيلول 2018، إلىاتفاق لإنشاء منطقة "منزوعة السلاح" في محافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2018 11:21:33 ص خبر عسكريفن وثقافة جريمة حرب
الخبر السابق
مقتل طفلة وجرح شقيقها بقصف ليلي للنظام على بلدة جرجناز بإدلب
الخبر التالي
جرحى بمحاولة اغتيال قيادي بـ"مجلس منبج العسكري" في حلب