نازحو مخيمات شمال إدلب يشتكون تراكم القمامة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 نوفمبر، 2018 8:16:53 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - إدلب

يشتكي النازحون في مخيمات تجمعي حارم وسلقين شمال مدينة إدلب شمالي سوريا، من تراكم القمامة التي أدت لانتشار القمل.

وقال مسؤول القاطع الغربي في المخيمات خالد الخطيب بتصريح إلى "سمارت" الاثنين، إن حاويات القمامة متوفرة فقط في القرى الطينية والمخيمات المستحدثة مؤخرا، بينما غير موجودة في بقية التجمعات الأمر الذي أدى لانتشار القمل ومرض "حبة السنة" بنسبة 40 بالمئة وسط غياب المراكز الصحية.

وناشد "الخطيب" لإعادة تفعيل مستوصف "عائدون" الذي كان يخدم 10 مخيمات ونحو 15 قرية مجاورة، لافتا أن منظمة "الباه" الإغاثية ستعيد تفعيل برنامج الإمداد بالماء والنهوض بالنظافة في تجمعي حارم وسلقين، دون أن يذكر توقيت إعادة تفعيلها.

وسبق أن قال مسؤول إداري في تجمع المخيمات محمد الإبراهيم يوم 14 تشرين الثاني الجاري، إن ورش  الـ "WASH" التي تدعمها منظمة "الباه" توقفت عن عملها لأسباب مجهولة ما أدى لتراكم القمامة وانقطاع المياه.

ويعاني النازحون في تجمعي حارم وسلقين من انعدام توفر الرعاية الصحية بعد نقل منظمة "الهلال الأحمر القطري" مستوصفها الوحيد من المنطقة إلى مدينة سلقين.

ويضم تجمعي حارم وسلقين 22 مخيما ويقطن في القرية الطينية 4500 عائلة.

ويهدد غياب الدعم عن المخيمات في إدلب بتوقف كثير من الخدمات الأساسية أبرزها الرعاية الصحية التي تعاني تدهورا يتمثل بنقص المراكز والكوادر الطبية بسبب عدم توفر الإمكانيات المادية اللازمة لدعمها، وسطانتشار الأمراض في بعض المخيمات.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 نوفمبر، 2018 8:16:53 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
الاستعداد لتسليم طفلة بلجيكية مختطفة في إدلب لسفارة بلادها في تركيا
الخبر التالي
مظاهرة في مدينة كفرنبل تطالب بخروج "تحرير الشام" (فيديو)