قوات "الصناديد": نؤيد مساعي "مسد" للحوار مع النظام في دمشق

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2018 2:22:36 م خبر عسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الحسكة

قالت قوات "جيش الصناديد" العاملة في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، إنهم يؤيدون مساعي "مجلس سوريا الديمقراطي"(مسد) للحوار مع النظام السوري في دمشق.

وأضاف القائد العام لقوات "الصناديد" بندر حميد دهام الهادي بتصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، "أن قواتهم تدعم الحوار مع أي طرف سوري بهدف تحقيق الأمان في المنطقة، وهم مع الحل السوري الداخلي بمشاركة جميع الأطراف الموجودة على الأرض".

وأشار "هادي" أنهم بصدد تشكيل فوجين عسكريين بتعداد 250 عنصر لكل فوج، بدعم من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) والتحالف الدولي، ستوكل إليهم مهام دفاعية في حال تعرضت المنطقة لأي هجوم من أي طرف.

وتشكلت قوات "جيش الصناديد" عام 2013 من أبناء عشيرة "الشمر" بقيادة حميدي دهام الهادي المقرب لرئيس الائتلاف الوطني السوري السابق أحمد الجربا، وانضمت لـ "قسد" لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" شمالي شرقي سوريا.

وأبدى "مسد" وأحزاب سياسية كردية استعدادهم لخوض مفاوضات مع النظام دون شروط مسبقة، كما قال الرئيس المشترك لـ"مسد" رياض درار، إن "قسد ستنضم إلى قوات النظام التي ستتكفل بتسليحها عندما تتحقق التسوية في البلاد".

ويعتبر "مسد" المظلة السياسية لـ"قسد" المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، والتي تسيطر على مساحات واسعة من شمالي وشمالي شرقي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2018 2:22:36 م خبر عسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
جريح مدني باشتباكات في مدينة الباب بحلب
الخبر التالي
إصابة 50 مدنيا بمرض اللشمانيا في قرى البوكمال بديرالزور