قيادات ومقاتلين بـ "الحر" في درعا يرفضون الالتحاق بقوات النظام الالتحاق بإدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2018 6:38:01 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

رفض قياديون ومقاتلون سابقون بالجيش السوري الحر في محافظة درعا جنوبي سوريا، طلبا من قوات النظام السوري بإلحاق 800 مقاتل بها في محيط محافظة إدلب شمالي البلاد.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الثلاثاء، إن وفدا من "الفرقة الرابعة" طلب إلحاق 800 مقاتل من سابق من الجيش الحر من بلدة اليادودة بقوات النظام بمحيط إدلب وذلك خلال اجتماع مع قيادات سابقين بـ"الحر" في بلدة المزيريب، الذين رفضوا الطلب.

وأضافت المصادر أن الرفض أدى لنشوب خلاف بين القيادات وبين قيادة "الفرقة الرابعة"،التي سحبت السلاح الثقيل إلى مقرها الرئيسي في العاصمة السورية دمشق.

وسبق أن شارك مقاتلون سابقون بـ "الحر" إلى جانب قوات النظام بمعاركها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة السويداء، وقتل وجرح عددا منهم، بينما نفى قائد فصيل "فرقة شباب السنة" التابع سابقا لـ "الحر" أحمد العودة، الأنباء التي تحدثت عن إرساله تعزيزات لمساندة قوات النظام شمالي سوريا.

وانضم المئات من أبناء محافظة درعا والمقاتلين السابقين في الجيش الحر إلى صفوف قوات النظام، بعد اتفاق أبرمته الفصائل العسكرية مع روسيا نص على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضن لـ"التسوية" نحو الشمال السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2018 6:38:01 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
كتائب إسلامية تهاجم مواقع لقوات النظام شمال اللاذقية
الخبر التالي
روسيا: سنركز في محادثات أستانة القادمة على تشكيل "اللجنة الدستورية"