ندوة لدعم المهجّرين في مدينة الأتارب بحلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2018 11:49:58 م خبر اجتماعي مجتمع مدني

سمارت - حلب

أقام "المركز المدني في مدينة الأتارب" (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، ندوة لدعم المهجّرين وعرض تجارب أشخاص منهم حققوا نجاحا في مجالات معينة خلال إقامتهم في المدينة.

وقال مدير المركز محمد شاكردي لـ "سمارت" إنهم عقدوا الثلاثاء الجلسة الحوارية الأولى من الأنشطة التي ينفذها المركز ضمن مشروع "شبابنا"، بعنوان "ليس لكل سقوط نهاية".

وأضاف "شاكردي" أنهم عرضوا خلال الجلسة تجارب اثنين من المهجرين إلى مدينة الأتارب، استطاعوا الاندماج في المجتمع المحلي، وتحقيق النجاح فيه.

ولفت "شاكردي" أنهم قسّموا الحضور إلى مجموعات للمساعدة في تحديد المشاكل والصعوبات التي تواجه المهجّرين والنازحين بهدف الوصول إلى حلول يمكن تنفيذها من قبل "مؤسسات الحكم المحلي وأماكن صنع القرار".

وقال مدير المركز إن مشروع "شبابنا" يستهدف فئة الشباب الموجودين في المدينة، سواء كانوا نازحين أم مقيمين، حيث يهتم المشروع بدعم مبادراتن الشباب وتفعيلها ليكون لهم دور حقيقي في المجتمع.

وخرجت الندوة بمجموعة من التوصيات أبرزها العمل على توثيق عقود الإيجار، إضافة لضرورة إقامة مكتب متخصص بنقل شكاوى المهجّرين ومشاكلهم، وتسهيل توظيفهم، وتسليط الضوء على المشاكل التي يعاني منها ذوو الاحتياجات الخاصة في المنطقة، وإيجاد حلول لها.

وسبق أن شهدت مدينة الأتارب عدة نشاطات مماثلة حيث أقام مكتب المرأة في المجلس المحلي بداية الشهر الجاري ورشة عمل للتوعية بحقوق المرأة والعنف ضدها، كما شهدت المدينة أيضا عقد اجتماع لـ "تنسيقات الثورة السورية" بهدف الوصول إلى جسم يمثل "التنسيقيات المحلية"

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 نوفمبر، 2018 11:49:58 م خبر اجتماعي مجتمع مدني
الخبر السابق
جرح صراف في مدينة عفرين برصاص مسلحين سلبوه نقودا
الخبر التالي
تركيا: "الوحدات" الكردية شرق الفرات تهدد الحل السياسي في سوريا