ملتقى حواري لـ"الإصلاح الكردي" في مدينة القامشلي بالحسكة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2018 7:14:40 م خبر سياسياجتماعي سياسة

سمارت - الحسكة

عقد ناشطون وحقوقيون في "منتدى الإصلاح والتغيير" ملتقى حواري في مدينة القامشلي بالحسكة شمالي شرقي سوريا، تحت عنوان "المشاريع الانفصالية بين الحقيقة والأجندات"، بمشاركة "حركة الإصلاح الكردي" التابعة لـ"المجلس الوطني الكردي".

وقال الناشط الحقوقي نايف جبيرو بتصريح إلى سمارت" الأربعاء، إن الاتهامات الموجهة للحركة السياسية الكردية بالانفصال عن سوريا "لا أساس لهل من الصحة" متهما جهات خارجية بالترويج لهذه الفكرة.

ومن جانبه لفت عضو "منتدى الإصلاح التغيير" كاظم خليفة، أن الأنظمة الاستبدادية في المنطقة سعت لترسيخ فكرة انفصال الأكراد في بلدانها "لخلق أعداء داخليين، وإيهام الشعوب أن هناك من يريد الانفصال وهناك من يريد أن يقسم هذه البلاد (....)  لتحكم قبضتها أكثر...".

وأشار "خليفة" أن فكرة الفيدرالية تختلف تماما عن فكرة الانفصال لأنها تحمل معنى مغاير تماما، فهي تسعى نحو الاتحاد بين مختلف مكونات المجتمع، على حد وصفه.

وسبق أن عقد "منتدى الإصلاح والتغيير" ملتقى حواري حضره عدد من السياسيين والمثقفين في مدينة القامشلي لمناقشة قضايا الثورة السورية ومآلاتها والمراحل التي مرت بها.

وتعتبر "حركة الإصلاح الكردي" أحد الحركات السياسية الكردية المنضوية في "المجلس الوطني الكردي" الذي يتهم "الإدارة الذاتية" الكردية بفرض قيود على العمل السياسي بمناطق نفوذها شمالي وشرقي البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2018 7:14:40 م خبر سياسياجتماعي سياسة
الخبر السابق
اختفاء ناشط إعلامي غرب حلب في ظروف غامضة
الخبر التالي
وقفة لطلبة جامعة إدلب تنديدا بمقتل الناشطين "فارس" وجنيد"