الأمم المتحدة تطالب النظام بالكشف عن ظروف مقتل معتقلين في سجونه

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2018 11:07:17 م خبر عسكريسياسيإغاثي وإنساني معتقل

سمارت - تركيا

طالبت الأمم المتحدة الأربعاء، النظام السوري بالكشف عن ظروف مقتل معتقلين في سجونه وإبلاغ ذويهم عن أسباب وفاتهم.

وقال محققو جرائم الحرب في الأمم المتحدة، إنه يتوجب على النظام إبلاغ عائلات القتلى من المعتقلين بما حل بأقاربهم وتقديم سجلات طبية ورفات من توفوا أو أعدموا أثناء فترة اعتقالهم.

وذكرت اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق بشأن سوريا في تقرير نشرته من مقرها في مدينة جنيف السويسرية، "من المعتقد أن أغلب الوفيات قيد الاعتقال وقعت في مراكز تديرها أجهزة المخابرات (...) لكن اللجنة لم توثق أي واقعة جرى فيها تسليم الجثامين أو المتعلقات الشخصية للمتوفين".

وأضافت اللجنة التي يرأسها باولو بينهيرو، "أن بعض الأفراد من المنطقة الجغرافية ذاتها توفوا في نفس التاريخ فيما يحتمل أن يشير إلى إعدام جماعي".

وذكر التقرير أنه يتعين على النظام والأطراف المساندة له الإسراع بالكشف عن مصير المختفين قسريا في سجونه، لافتا أنه لايمكن إقرار السلام في سوريا دون تحقيق العدالة.

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران الفائت، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام.

وبدأ النظام في الآونة الأخيرة بتسليم الأهالي وإدارات السجل المدني في بعض المحافظات، ثبوتيات معتقلين قتلوا تحت التعذيب في سجونه، كما سمح لعائلات  بالسؤال لمعرفة مصير أبنائهم المغيبين قسرا.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2018 11:07:17 م خبر عسكريسياسيإغاثي وإنساني معتقل
الخبر السابق
قتيل من النظام باشتباكات مع "الحر" شمال حلب
الخبر التالي
وفد الائتلاف و"الحر" في أستانة: هناك توافق تركي روسي لتثبيت اتفاق إدلب