"تحرير الشام" تحتجز ناشطا إعلاميا شمال إدلب

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2018 12:18:03 م خبر عسكرياجتماعي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب 

أفادت مصادر خاصة لـ "سمارت" أن "هيئة تحرير الشام" تحتجز الناشط الإعلامي درغام حمادي وسائقا كان برفقته، والذين فقدا منذ يومين خلال محاولتهما دخول مخيم شمال محافظة إدلب شمالي سوريا، لإجراء تغطية صحفية.

وقال المصدر  لـ "سمارت" الخميس، إن "تحرير الشام" احتجزت "حمادي" عند حاجز لها على طريق معبر باب الهوى، خلال ذهابه لإجراء مقابلات مع نساء أرامل في مخيم أورم الجوز.

وأشار المصدر المقرب من "حمادي" أن الأخير كان يتواصل مع إداري في المخيم يدعى "أحمد" منذ عشرة أيام، للحصول على تصريح بالتصوير، إلا أن الأخير كان يؤجله.

وأضاف المصدر أن شخصين من "ثوار حلب" تواصلا مع "تحرير الشام" والتي أبلغتهما أنها احتجزت الناشط ومرافقه وأنها تحقق معهما، وسط استمرار المحاولات لإطلاق سراحهما.

وقالت زوجة "حمادي"، إنها فقدت التواصل معه منذ صباح الثلاثاء في ظروف غامضة، محمّلة الجهات الأمنية والعسكرية مسؤولية التجاوزات التي  ترتكب بحق الإعلاميين في المنطقة.

وينحدر الإعلامي درغام حمادي (45عاما) من مدينة حلب ويقيم في مدينة الأتارب بعد أن هجره النظام السوري من مدينته، حيث يعمل مع موقع محلي، بحسب عائلته.

ويتعرض الإعلاميون في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام شمالي سوريا لانتهاكات من قبل مجهولين وفصائل عسكرية تمثلت في القتل والخطف والتعذيب كان أبرزها مؤخرا احتجاز عناصر من "فرقة السلطان مراد" للناشط بلال سريول وتعذيبه.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2018 12:18:03 م خبر عسكرياجتماعي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قتلى وجرحى بقصف للتحالف الدولي على سجن لتنظيم "الدولة" شرق دير الزور
الخبر التالي
قصف متبادل بين قوات النظام والجيش التركي في عفرين