مظاهرة ضد "تحرير الشام" في مدينة كفرنبل بإدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2018 3:12:29 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

سمارت - إدلب

تظاهر عشرات المدنيين الجمعة، ضد "هيئة تحرير الشام" في مدينة كفرنبل (36 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال شهود عيان لـ "سمارت"، إن المتظاهرين رفعوا علم الثورة السورية ولافتات كتب على بعض منها "إلى مخلفات القاعدة: آن أن تنصرفوا، نطالب جمال معروف ومثقال العبدالله بإعادة تحرير المحرر لأن إدلب خلت من الرجال"، كما هتفوا بشعارات للناشطين الإعلامين رائد فارس وحمود جنيد اللذان اغتيلا من أسبوع في المدينة.

وشغل جمال معروف منصب القائد العام لـ "جبهة ثوار سوريا" التابعة للجيش السوري الحر، فيما كان مثقال العبدالله قائدا عسكريا فيها، حيث فر الاثنان إلى تركيا بعد هزيمتهما في مواجهات ضد "جبهة النصرة" (تحرير الشام حاليا)، وهما يعتبران من أوائل القادة العسكرين اللذين واجهوا "جبهة النصرة".

ويأتي ذلك بعد يوم من تقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان رجحت فيه ضلوع "تحرير الشام" باغتيال الناشطين "فارس" و"جنيد".

وسبق أن نظم طلاب من جامعة مدينة إدلب الأربعاء، وقفة تنديدا بمقتل "فارس" و"جنيد"، وطالبوا الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية الكشف عن المسؤولين ومحاسبتهم، كما خرج المئات من أهالي مدينة كفرنبل الثلاثاء، وطالبوا بخروج "تحرير الشام" ونددوا بالغياب الأمني.

وكان "فارس و"جنيد" تعرضا الجمعة الماضي، لعملية اغتيال نفذها مسلحون مجهلون ضدهم بإطلاق النار عليهم في كفرنبل، حيث لاقى الأمر تنديدا دوليا ومحليا، ونعتهما وزارتي الخارجية البريطانية والأمريكية والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2018 3:12:29 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
"العريضي": روسيا وإيران تسعيان إلى "تتفيه" ملف المعتقلين في محادثات أستانة
الخبر التالي
"قسد" تعلن عن مقتل مقاتلين من "الحر" في منطقة عفرين والأخير ينفي