نزوح 60 بالمئة من أهلي بلدة جرجناز جنوب إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2018 4:45:41 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - إدلب

نزح أكثر من 60 بالمئة من أهالي بلدة جرجناز (37 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، خوفا من تكرار قصف قوات النظام السوري للمنطقة.

وقال رئيس المجلس المحلي للبلدة حسين الدغيم في تصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن معظم العوائل نزحت إلى الأراضي الزراعية المحيط بجرجناز منها مدينة معرة النعمان وقرى تلمنس ومعرشمارين وأبو مكة معرة.

وأضاف "الدغيم" أن منظمة "مرام" الإنسانية والقائم على إدارة مخيم في قرية معرة الأخوان قرب مدينة إدلب أعلنت عن استعدادها لاستقبال النازحين من البلدة، حيث استقر في المخيم حتى الآن نحو 15 عائلة.

إلى ذلك ذكر عنصر من الدفاع المدني في حديث مع "سمارت"، أن أكثر من 150 سيارة محملة بعوائل وأثاث منازل غادرت جرجناز، دون تحديد الوجهة التي نزحوا إليها.

في سياق متصل قال ناشطون محليون أن قرية التح المجاورة شهدت نزوحا مؤقتا، حيث يفر الأهالي من منازلهم عند بدء قوات النظام السوري باستهداف المنطقة، ليعودوا إليها بعد توقف القصف.

وسبق أن نزح أكثر من 1800 عائلة الخميس، من التح  نحو قرى الدير الغربي، ومعرشمارين، وبابولين، وكفرومة.

وتتعرض بلدات وقرى جنوب وشرق إدلب لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام ما يؤدي لسقوط قتلى وجرحى مدنيين، رغم أنها مشمولة باتفاق "المنطقة الخالية من السلاح الثقيل" الذي توصل إليه الرئيسان الروسي والتركي في أيلول الفائت.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2018 4:45:41 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
النظام يبلغ نحو 1000 شاب شمال حماة للالتحاق بقواته
الخبر التالي
شكاوى من ضعف الخدمات الطبية وارتفاع تكاليفها في مدينة الميادين بدير الزور