متظاهرون يؤكدون على بقائهم في بلدة حيان بحلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2018 7:31:47 م خبر عسكريسياسياجتماعي مظاهرة

سمارت - حلب

تظاهر عشرات المدنيين والعسكريين الجمعة، في بلدة حيان قرب مدينة حلب شمالي سوريا، تأكيدا على بقائهم في البلدة وعدم مغادرتها لأي سبب.

وشارك بالمظاهرة أكثر من 70 شخصا بينهم أطفال وعسكريين وسط بلدة حيان (14 كم شمال غرب حلب)، رافعين علم الثورة السورية ولافتات منها "تاجروا ما شئتم.. فالأرض أرضنا ولن نغادرها ما دمنا أحياء، الأرض هي الأم ومن يتخلى عن أمه، شئتم أم أبيتم سنبقى هنا لأن أصحاب الأرض".

وهتف المتظاهرون بشعارات ضد النظام السوري ورئيسه بشار الأسد، كما غنوا أغاني الثورة السورية.

وقال أحد منظمي المظاهرة أحمد أوسو لـ "سمارت"، إنهم لا يعترفون بالاتفاقيات التي تجري خارج الأرضي السورية، مؤكدا على "بقائهم في منازلهم وأرضيهم حتى وفاتهم".

وأضاف القائد العسكري عبدالرحيم حايك أنهم سيدافعون عن البلدة ضد أي هجوم تتعرض له، كما أنهم لن يخرجوا منها لأي سبب كان.

وتأتي المظاهرة نفيا لادعاءات قوات النظام السوري بخلو البلدة من المدنيين واقتصارها على مقار عسكرية، تبريرا لقصفها المنطقة بشكل متكرر، والتفافا على الاتفاق التركي – الروسي، حسب مصادر محلية.

وتعتبر بلدة حيان ضمن المنطقة "منزوعة السلاح" المتفق عليها بين تركيا وروسيا، حيث تشهد المنطقة قصف مدفعي وصاروخي متكرر من قوات النظام، إضافة إلى عمليات عسكرية على مواقع الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، وأخرى مشابهة لـ "هيئة تحرير الشام" و"حراس الدين".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2018 7:31:47 م خبر عسكريسياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
شكاوى من غلاء أسعار المحروقات في مخيم الركبان مع حلول الشتاء
الخبر التالي
تأسيس نقابة للمقاولين في مدينة الأتارب بحلب