تأسيس نقابة للمقاولين في مدينة الأتارب بحلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2018 8:39:50 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - حلب

أسس مجموعة من مقاولي البناء الجمعة، نقابة لهم في مدينة الأتارب (32 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال أحد منظمي المؤتمر التأسيسي بكري بكور في تصريح إلى "سمارت"، إن "انتشار المحسوبيات بين المنظمات والهيئات المدنية وتسليم المشاريع لمقاولين غير أكفاء دفعهم لتأسيس النقابة، لضم جميع مقاولي محافظة حلب لها والمطالبة بحقوقهم والدفاع عنهم".

وأضاف "بكور" أنهم انتخبوا سبعة أعضاء لمجلس النقابة لمدة ستة أشهر،  بهدف تشكيل النظام الداخلي لها والتواصل مع بقية المقاولين وحثهم على الانضمام، وبعد انقضاء المدة سيعملون على انتخاب هيئة عامة لتوسيع النقابة وضم أكبر عدد من المنتسبين.

وأضاف المقاول والمشارك بالمؤتمر فيصل عجم، أن العمل ضمن نقابة ومؤسسة واحدة أفضل، ويحفز المنظمات والهيئات على تنفيذ مشاريع أوسع، كما ستعمل النقابة على ضبط أعمال المقاولات المقاولين وتقيمهم.

وشهدت الحركة العمرانية في مدينة الأتارب 2017 ارتفاعا بنسبة 40 بالمئة منذ عام 2011، نتيجة ازدياد عدد السكان، حيث ترافق ذلك مع تجاوزات على الأملاك العامة بنسبة عشرة بالمئة، كما بدأ كثير من السوريين بالاعتماد على المصادر المحلية لتأمين مواد البناء كالأحجار المحلية، وذلك لرخص  ثمنها.

ويعاني الاقتصاد السوري تراجعا مستمرا، حيث أغلقت كثير من الأعمال التجارية والصناعية أبوابها بفعل القصف اليومي لقوات النظام على المدن والبلدات السورية، وتدمير البنى التحتية، حيث تقدر الخسائر للاقتصاد بـ 689 مليار دولار حتى أذار 2016، ويرتفع الرقم إلى 1.3 تريليون دولار في حال استمرت المعارك عام 2020، حسب دراسة أجراها مركز "فرونتيير إيكونوميكس" الأسترالي للاستشارات ومؤسسة "وورلدد فيجن" الخيرية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2018 8:39:50 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
متظاهرون يؤكدون على بقائهم في بلدة حيان بحلب
الخبر التالي
مقتل طفل بانفجار شرق مدينة الرقة