"قسد" تعلن مقتل 33 عنصرا بتنظيم "الدولة" بينهم قيادي في دير الزور

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 ديسمبر، 2018 4:28:00 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - دير الزور

أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، مقتل 33 عنصرا لتنظيم "الدولة الإسلامية" بينهم قيادي في إطار المعارك الدائرة جنوب شرق مدينة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت "قسد" في بيان لها اطلعت عليه "سمارت" إن التنظيم شن هجوم على مواقعها تلاه اشتباكات عنيفة استخدم خلالها الأخير مختلف أنواع الأسلحة والسيارات المفخخة إلا أن عناصرها تصدوا له، مشيرة أنها سحبت أربع جثث لعناصر التنظيم.

ولفت البيان أن طائرات التحالف الدولي نفذت 34 غارة جوية ضد مواقع التنظيم وتحصيناته ومستودع للذخيرة، إضافة إلى موقع يتحصن به قياديون بالتنظيم حيث تأكدت "قسد" من مقتل أحدهم ملقب بـ"أبو أسامة الألباني".

وأضاف البيان أن "قسد" تمكنت من فتح معبر وإجلاء عشرات المدنيين وتأمين المستلزمات لعاجلة لهم وتقديم الإسعافات الأولية، دون أن توضح مكان المعبر بدقة.

ونزح 60 مدنيا الجمعة، من مدينة الشعفة (100 كم جنوب شرق مدينة دير الزور)، إلى المناطق الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في المحافظة.

ووصلت الاشتباكات في وقت سابق السبت، بين "قسد" وتنظيم "الدولة الإسلامية" إلى داخل مدينة هجين.

وكان نائب القائد العام لـ"جيش الثوار" المنضوي في "قسد" أحمد السلطان أعلن الأربعاء 28 تشرين الثاني 2018، أنهم أرسلوا 300 عنصر بسلاحهم الكامل وآليات عسكرية إلى منطقة هجين بهدف حصار تنظيم "الدولة" في آخر معاقله.

وأعلنت "قسد" يوم 11 تشرين الثاني 2018، استئناف عملياتها العسكرية ضد تنظيم "الدولة" في محافظة ديرالزور، بعد توقفها نحو 13 يوما، بسبب القصف التركي على القرى التي تسيطر عليها شرقي نهر الفرات.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 ديسمبر، 2018 4:28:00 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
المؤتمر الثاني لـ"مجلس العدالة الاجتماعية" في الحسكة
الخبر التالي
انطلاق حملة لقاح ضد شلل الأطفال تستهدف 35 ألف طفل في حلب