شكاوى من سوء الخدمات وغلائها في مدينة جاسم بدرعا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 ديسمبر، 2018 11:26:34 م خبر أعمال واقتصاد قوات النظام السوري

سمارت - درعا

اشتكى أهال في مدينة جاسم (40 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، من سوء الخدمات الأساسية وغلاء أسعارها مقارنة بالدخل.

وقال أهال من المدينة لـ "سمارت" إنهم يعانون من عدم وصول المياه والتيار الكهربائي وخطوط الاتصالات الأرضية إلى منازلهم، ما يجبرهم على دفع تكاليف تفوق طاقتهم لتأمينها.

وأشار الأهالي أن متوسط حاجة العائلة  الواحدة من المياه يبلغ نحو 3 – 4 صهاريج شهريا، إذ يبلغ سعر الصهريج الواحد نحو 2500 ليرة سورية.

وقال الأهالي إن المياه كانت تصل إلى المدينة من منطقة الأشعري جنوبا، إلا انها مقطوعة في الوقت الحالي، كما أن المياه لا تصل إليهم من الآبار التابعة لحكومة النظام، لعدم توفر الكهرباء فيها.

وأوضح الأهالي أن التيار الكهربائي مقطوع عن المدينة منذ المعارك التي دارت حول المشفى الوطني عام 2014، والتي أدت لتضرر محطة الكهرباء، عدا عن الأعطال الكثيرة في الشبكة، وفق قولهم.

ويلجأ الأهالي في المدينة إلى الحصول على الكهرباء باستخدام ألواح الطاقة الشمسية، إلا أنهم يشتكون من غلاء أسعارها، وأسعار البطاريات، إضافة إلى عدم توفر الضوء الكافي خلال النهار بسبب حلول فصل الشتاء.

واشتكى الأهالي من عدم قدرتهم على دفع تكاليف هذه الخدمات، مشيرين أن متوسط دخل الفرد في المنطقة يبلغ نحو 30 ألف ليرة شهريا، إذ كان عدد منهم يعتمد قبل سيطرة النظام على المساعدات المقدمة من المنظمات، والرواتب التي يحصل عليها الأيتام والأرامل.

وشهدت أسعار المواد الأساسية في محافظة درعا ارتفاعا ملحوظا خلال الشهرين الأخيرين بنسبة تجاوزت 25 بالمئة، تزامنا مع انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.​

وسبق أن شهدت أسواق درعا، والتي سيطرت عليها قوات النظام السوري مؤخرا، ارتفاعا بأسعار بعض المواد الغذائية بسبب غياب الرقابة واحتكار التجار، كما شهد سعر مادة البنزين في المحافظة ارتفاعا ملحوظا وصل إلى الضعف في بعض المناطق.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 ديسمبر، 2018 11:26:34 م خبر أعمال واقتصاد قوات النظام السوري
الخبر السابق
انهيار جسري عبور بشكل جزئي نتيجة الأمطار في الحسكة
الخبر التالي
محاضرة في إدلب لتوعية النساء حول مرض سرطان الثدي