اتفاق وقف إطلاق نار مؤقت بين "تحرير الشام" و"أحرار الشام"

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 ديسمبر، 2018 10:21:28 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

توصلت كل من "هيئة تحرير الشام" وحركة "أحرار الشام الإسلامية" الثلاثاء، لاتفاق وقف إطلاق النار مؤقت بينهما شمالي سوريا.

وقال قائد عسكري في "أحرار الشام" يلقب نفسه "أبو أسامة" لـ "سمارت"، إن وقف إطلاق النار سيستمر حتى انعقاد اجتماع بين قادة الفصيلين لمحاولة حل الخلاف.

وبين الناطق العسكري لـ "تحرير الشام" يلقب نفسه "أبو خالد" في تصريح لـ "سمارت"، أنهم توصلوا للاتفاق بعد استعادتهم جميع القرى التي دخلت إليها "أحرار الشام" في محافظتي إدلب وحماة، لافتا أن وقف إطلاق النار سيستمر حتى صباح الأربعاء، وسيليه عقد اجتماع بين القيادات العسكرية للطرفين، وتابع: "وفق اتفاق سابق بيننا فلا يحق لها فتح مقرات أو نصب حواجز في تلك المناطق". 

وأضاف "أبو أسامة" أن "تحرير الشام" تحاول توسيع مناطق سيطرتها في محيط الأوتستراد الدولي الواصل بين محافظتي حلب واللاذقية، لافتا أنها اقتحمت قرية جدرايا جنوب إدلب بالأسلحة الثقيلة بهدف إزالة أحد مقراتهم.

وأشار "أبو أسامة" أنهم توصلوا لاتفاق ليل الاثنين – الثلاثاء إلى أن "تحرير الشام" خرقته وهاجمت قرى اللج والصحن جنوب إدلب وزيزون وقسطون شمال غرب حماة.

بينما حمل "أبو خالد" قيادة وعناصر "أحرار الشام" مسؤولية الاقتتال الدائر بينهما، وتابع: "يحاولون توسيع مناطق نفوذهم على حساب مناطق نفوذنا (...) كما أن حواجزهم تعتدي بشكل متكرر على عناصرنا".

ويأتي ذلك وسط استنفار من الطرفين في محافظتي، حيث سيطرت "تحرير الشام" على قريتي اللج وأنب جنوبي محافظة إدلب، وقريتي زيزون وقسطون شمال غرب حماة، بعد اشتباكات مع "أحرار الشام"، والتب أسفرت عن قتلة وجرحى وأسرى من الطرفين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 ديسمبر، 2018 10:21:28 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
انتشال ست جثث من مقبرة جماعية في مدينة الرقة
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" الكردية توقف ثلاثة شبان في الرقة