الأمم المتحدة: سبعة آلاف مدني محاصرون شرق دير الزور

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 ديسمبر، 2018 7:08:56 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الحصار

سمارت - تركيا

قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه الأربعاء، إن سبعة آلاف مدني محاصرون في الجيب الآخير الخاضع لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" قرب مدينة دير الزور شرقي سوريا.

وأضافت "باشليه" إن المدنيين محاصرون بين عناصر تنظيم "الدولة" الذين يمنعونهم من النزوح، والغارات الجوية للتحالف الدولي، لافتة أن المدنيين يستخدمون كـ "رهائن وأوراق مساومة" خلال المعارك الجارية شرق دير الزور، حسب وكالة "رويترز".

وكذلك ذكرت  "باشيله" أن تنظيم "الدولة" ينفذ إعدامات ميدانية بحق الأشخاص المتهمين بالتعاون مع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أو أي طرف آخر في المعارك، حسب تقارير متوفرة لديهم.

وسبق أن دعت الأمم المتحدة لحماية المدنيين والبنية التحتية في محافظة دير الزور، وسط استمرار المعارك بين "قسد" المدعومة من التحالف الدولي من جهة وتنظيم "الدولة" أخرى.

ونفذ تنظيم "الدولة" عدد كبير من الإعدامات في المناطق الخاضعة لسيطرته، بتهم مختلفة بينها "الردة، التخابر مع الجيش السوري الحر، التحالف الدولي، وقسد، سب الذات الإلهية" وغيرها، كما أصدر عدة إصدارت مرئية منها إعدام خمسة ناشطين إعلاميين في مدينة دير الزور، حسب إصدار مرئي أصدره التنظيم في حزيران 2017 تحت اسم "وحي الشيطان".

وتدور مواجهات بين "قسد" وتنظيم "الدولة" في الجيب الأخير الخاضع له شرقي دير الزور على الحدود السورية العراقية، حيث خسرت الأولى أغلب المناطق التي سيطرت عليها خلال المرحلة الأخيرة من معركة "عاصفة الجزيرة" قبل استئناف عملياتها العسكرية، حيث تسبب المواجهات بنزوح جماعي داخل مناطق التنظيم، كما تمكن بعض النازحين الوصول لمناطق "قسد".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 ديسمبر، 2018 7:08:56 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
"قسد": تعلن مقتل 31 عنصرا لتنظيم "الدولة" شرق دير الزور
الخبر التالي
توصيات بتحرك دولي في منتدى لـ"الإدارة الذاتية" حول "التغيير الديمغرافي" بعفرين