عائلة "الفارس": التحقيقات بمقتل "رائد وحمود" ستستمر حتى محاسبة المسؤولين (فيديو)

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 ديسمبر، 2018 8:38:57 م خبر عسكرياجتماعي إعلام

سمارت - إدلب

قالت عائلة "الفارس" الخميس، إن التحقيقات بمقتل الناشطين الإعلاميين البارزين رائد الفارس وحمود جنيد في مدينة كفرنبل جنوب إدلب شمالي سوريا، ستستمر حتى معرفة القاتلين وتقديمهم للمحاكمة.

وأضاف أحد وجهاء العائلة فاتح الشيخ بتصريح إلى "سمارت"، أنهم تواصلوا مع جهات عدة منها فصائل عسكرية لم يحددها، وكانت هناك استجابة لمطالبهم بالكشف عن هوية القاتلين والجهة المسؤولة عن اغتيال الناشطين وتقديمهم للقضاء.

واتهم "الشيخ" جهات وصفها أنها متضررة من الثورة السورية بالوقوف وراء عملية الاغتيال، مشيرا أن "رائد" تعرض للتهديد أكثر من مرة إضافة لملاحقته ومراقبته من قبل جهات لم يذكرها.

ولفت "الشيخ" أن عملية الاغتيال كانت تهدف لإسكات صوت كان يجسد معاناة الشعب في الداخل السوري وإيصاله إلى العالم الخارجي، مطالبا رفاق "رائد وحمود" من الإعلاميين بمواصلة مسيرتهما.

وشيع المئات يوم 23 تشرين الثاني 2018، الناشطين الإعلاميين البارزين رائد الفارس وحمود جنيد في مدينة كفرنبل، بعد اغتيالهما بإطلاق نار من قبل مجهولين.

وتعرض "فارس" و"جنيد" للاعتقال من قبل "هيئة تحرير الشام" لنشاطهما الإعلامي والسياسي في الثورة السورية، كما تعرض "فارس" لمحاولة اغتيال مماثلة على يد ملثمين مجهولين بداية عام 2014.

وعانى الناشطون السلميون طوال سنوات الثورة السورية من التضييق وتقييد الحريات والاعتقال أو الاغتيال، إضافة إلى ممارسات أخرى تتضمن الإيذاء الجسدي الذي أدى في بعض الحالات إلى الموت تحت التعذيب.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 ديسمبر، 2018 8:38:57 م خبر عسكرياجتماعي إعلام
الخبر السابق
جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في مدينة الأتارب حلب
الخبر التالي
عرض مسرحي للأطفال في مدينة إدلب (فيديو)