"وداد" مسيحية ترفض مغادرة إدلب وتستقبل العيد بالدموع (فيتشر)

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2018 4:39:50 م خبر اجتماعي المسيحية

سمارت - إدلب

"هاد البيت خلقت في .. وبدي موت في" بهذه الجملة بدأت العجوز المسيحية وداد بطيخة تذكر حياتها الصاخبة بممارسة عملها بالخياطة وتعليم بنات إدلب ومحيطها للمهنة، ولكن دموع الوحدة تداركها عند تذكر اقتراب الأعياد وتشتت عائلتها وابتعاد أخوتها عنها.

وتقول "وداد" الآن يأتي "عيدنا" وعيد رأس السنة بالتتابع وكأنو لا أعياد "بقعد أبكي.. بعين الله"، مسترجعة ذاكرتها لأيام كانت أمها تعد أطعمة العيد لها ولإخوتها والجلوس على المائدة للحديث عن أعمالهم وخططهم.

"وداد" قالت لأخوتها الذين خرجوا من المحافظة "يا خاي يا أبو مازن... أنا حنونة عليك وأنت حنون علي لا تقلق أهالي الخير يهتمون بي وكل ما أعدوا وجبة غذاء يعطوني"، متمنية "الخير والهدوء لمدينة إدلب أفضل مما كانت عليه لأن إدلب لامثيل لها".

وأكدت "وداد" أن لا احد طلب منها مغادرة منزلها، ولكنها اشتكت قدمه حيث يحتاج إلى ترميم، لافتا أن الجميع يتفقدها ويهتمون بها.

"الجميع" هنا جيرانها وحيها الذين لا يزالون يتفقدونها كما العادات السورية التي تقاوم الاندثار جراء ما تعانيه من قتل للمدنيين ومحاولة طمس ما تركهم عليهم آبائهم بعد دخول خمس دول بشكل مباشر بالعمليات العسكرية في سوريا وآلاف المقاتلين الأجانب الذين يحاربون ضمن كتائب إسلامية وميليشيات أجنبية ضد النظام ومعه.

إذا ما يزال جيران "وداد" يجهزون حصتها من وجبة الغداء اليومية، ويبكون على حالها وما أصبحت عليه، بحسب روايتها.

فهؤلاء كانوا لها السند في غياب أخوتها نتيجة الحرب واللجوء، إضافة إلى جيرانها كان قبو منزل "وداد" ملاذها الأخير مع سماع صوت الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري وروسيا في سماء المدينة.

هذه الطائرات لم تخلف فقط عشرات الآلاف من القتلى والجرحى ولكنها تركت آثار نفسية على السوريين بعجائزهم وأطفالهم ورجالهم ونسائهم، حيث تقول "وداد" "لدى سماع صوت الطائرة ألجأ إلى القبو وأبقى ساعتين أرتجف من شدة الخوف ساقي لم أعد أستطع تحريكها وكل آلامي بسبب الرعب".

"وداد" التي كانت متفقة مع أمها قبل أن يفرقهما الموت على استلام ذمام العمل بالخياطة لتأمين تعليم أخوتها، تجلس الآن وحيدة في العيد حتى دون أي اتصال مع أخوتها لعدم امتلاكها هاتف محمول لتقول لهم بصوتها المرتجف "ميلاد مجيد".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2018 4:39:50 م خبر اجتماعي المسيحية
الخبر السابق
جريح برصاصة قناصة قوات النظام شمال حماة
الخبر التالي
"فريق الاستجابة" ينتشل جثث جديدة في مدينة الرقة