أهالي درعا البلد يشتكون من قلة المياه وغلاء سعرها

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2018 11:42:33 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي قوات النظام السوري

سمارت – درعا

يعاني أهالي أحياء درعا البلد في مدينة درعا جنوبي سوريا، من قلة المياه وغلاء سعرها بسبب عدم الضخ على الشبكات بشكل متواصل من قبل النظام السوري.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت"، إن النظام السوري لا يضخ المياه على "الخزان الرئيسي" في درعا البلد إلا كل عشرة أيام مرة، وماتزال هناك أعطال في شبكة المياه رغم قيام الأخير بإصلاحها.

وأضافت المصادر، أن الأهالي اضطروا إلى شراء المياه بالصهاريج بسعر ألف ليرة سورية لكل متر مكعب من المياه.

وسبق أن أشتكى أهالي مدينة جاسم (40 كم شمال مدينة درعا)  من عدم وصول المياه والتيار الكهربائي وخطوط الاتصالات الأرضية إلى منازلهم، ما يجبرهم على دفع تكاليف تفوق طاقتهم لتأمينها.

كما تشهدت أسواق درعا، والتي سيطرت عليها قوات النظام السوري مؤخرا، ارتفاعا بأسعار بعض المواد الغذائية بسبب غياب الرقابة واحتكار التجار.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 ديسمبر، 2018 11:42:33 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
"حكومة الإنقاذ" تستولي على مجمع طبي جنوبي حلب
الخبر التالي
ندوة نسائية بمدينة إدلب حول مناهضة العنف ضد المرأة