عناصر بشرطة الباب في حلب تعتدي على ناشطين خلال تغطية التفجير بالمدينة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 ديسمبر، 2018 12:42:28 ص خبر عسكريفن وثقافة إعلام

سمارت - حلب

اعتدى عناصر من قوى الأمن العام الداخلي (الشرطة) الأربعاء، على ناشطين إعلاميين خلال تغطيتهما التفجير في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شرقي سوريا.

وقال ناشطون محليون على حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي إن ضابط وعناصر توجهت بالسباب والشتائم للناشطين ومحاولة تكسير الكاميرات، مطالبين قيادة الشرطة بالتحقيق في الاعتداء.

وبدوره أوضح أحد الناشطين الذين تعرضوا للاعتداء أن الناشطين في موقع الانفجار تضامنوا فيما بينهم لمنع الاعتداء من قبل عناصر الشرطة، حيث حاولوا مصادرة الكاميرات ما تسبب بتضرر كاميرته.

وقتل وجرح مدنيون في وقت سابق الأربعاء، بانفجار في درجة نارية مفخخة أمام الجامع الكبير في مدينة الباب.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 ديسمبر، 2018 12:42:28 ص خبر عسكريفن وثقافة إعلام
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تعلن النفير العام في مناطقها وتطالب النظام باتخاذ موقف من تهديدات تركيا
الخبر التالي
"فرقة الحمزة": حضرنا 20 ألف مقاتل للمشاركة بعمليات تركية شرق الفرات