"الجيش الوطني": العملية العسكرية التركية ستطال 150 مدينة وبلدة في الحسكة والرقة ومنبج

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 ديسمبر، 2018 1:17:15 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

قال الناطق الرسمي باسم "الجيش الوطني السوري" التابع للجيش السوري الحر الخميس، إن العملية العسكرية التركية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية ستستهدف مدن منبج بحلب وتل أبيض في الرقة ورأس العين بالحسكة وستشمل أكثر من 150 مدينة وبلدة شمالي شرقي سوريا.

وأضاف الناطق باسم "الجيش الوطني" يوسف حمود في تصريح إلى "سمارت"، أن قواتهم ستشارك بـ"شكل فعال" إلى جانب القوات التركية بجميع مراحل العملية شرق الفرات على غرار معركة "غصن الزيتون" في منطقة عفرين شمال حلب.

وتابع "التحضيرات للعملية العسكرية بدأت مع القيادات التركية منذ مدة (...) رفعنا جاهزية مقاتلينا بعد تدريبهم بمعسكرات خاصة لتحقيق نتائج إيجابية في المعارك بأقل خسائر".

وأكد "حمود" على استعدادهم لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" شرق الفرات بعد إتمام السيطرة على مناطق خاضعة لـ "الوحدات" الكردية.

في سياق متصل قال "حمود" إن "الجيش الوطني" يعتبر "الوحدات" الكردية "ذراع عسكري لحزب العمال الكردستاني (المصنف إرهابيا)"، وتابع: "نعتبرهما تنظيمات معادية للجيش الحر والثورة السورية".

وقال  قائد "فرقة الحمزة" عبد الله حلاوة في وقت سابق اليوم لـ "سمارت"، إنهم حضروا نحو 20 ألف مقاتل للمشاركة بعملية عسكرية تقودها تركيا ضد "الوحدات" الكردية شرق نهر الفرات.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن الأربعاء، أن بلاده ستبدأ عملياتها العسكرية ضد "الوحدات" الكردية شرق نهر الفرات خلال أيام، فيما أعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية، النفير العام في مناطق سيطرتها بعد التهديدات بشن عملية ضدها.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 ديسمبر، 2018 1:17:15 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"الوحدات" الكردية تعتقل شخصا غرب الرقة بتهمة الانتماء إلى قوات النظام
الخبر التالي
عاصفة مطرية تحدث أضرار بمخيمات نازحين غرب الرقة