فيلق الرحمن: أحكام الإعدام التي أصدرها النظام تهدف للتشويش على آلاف القضايا ضده

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 ديسمبر، 2018 11:54:03 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - تركيا

اعتبر "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، والذي كان يعمل في غوطة دمشق الشرقية، أن أحكام الإعدام التي أصدرها النظام السوري بحق بعض قادة الفصائل وعدد من الإعلاميين، تهدف إلى التشويش على آلاف القضايا المرفوعة بحقه، وعلى انتهاكاته بحق المعتقلين.

وقال الناطق باسم "الفيلق" وائل علوان بتصريح إلى "سمارت" إن النظام "مارس شتى أنواع الانتهاكات الدولية وجرائم الحرب (...) وهو آخر من يحق له أن يتكلم عن حقوق الإسان أو عن العدل والمحاكم".

وجاء ذلك تعليقا على إصدار محكمة الجنايات التابعة للنظام في العاصمة دمشق الثلاثاء، أحكاما بالإعدام على 40 شخصا، بينهم زعيم "هيئة تحرير الشام" محمد حسين الشرع الملقب "أبو محمد الجولاني"، وقائد "جيش الإسلام" عصام بويضاني، وقائد "فيلق الرحمن" عبد الناصر الشمير.

وقال "علوان" إن هذه الأحكام تهدف للتشويش على آلاف القضايا التي ثبتت ضد النظام، عبر تصوير نفسه على أنه يحترم التراتبية القضائية.

ولفت الناطق باسم "الفيلق" إلى المحاكمات الميدانية التي يقوم بها النظام بحق المعتقلين، وتعريضهم "لأقسى وأبشع أنواع التعذيب والانتهاكات الجسدية والنفسية في أفرع الأمن والسجون"، لافتا أن كثيرين منهم كان مصيرهم الموت تحت التعذيب.

وأضاف "علوان" أنه لا يوجد أي تواصل بينهم وبين النظام، قائلا إن إمكانية تواصل الأخير مع "الإنتربول" الدولي هي مجرد "مزاودة لا يستطيع النظام القيام بها لكونه مدانا بجرائم كثيرة"، كما اعتبر أن صدرو حكم بحق قائد "الفيلق" من قبل النظام، هو بمثابة براءة لهذا الفصيل، على حد قوله.

ومن بين التهم التي وجهها النظام لهؤلاء الأشخاص، "قصف بعض أحياء دمشق بالقذائف، واقتناء مواد متفجرة بقصد نشر الذعر وارتكاب جناية ضد الدولة" وغيرها، حيث يلزم القرار الأشخاص المعنيين بدفع مبالغ مالية كبيرة لكل مصاب، والتكفل بنفقات العلاج، إضافة إلى تجريدهم وحجرهم مدنيا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 ديسمبر، 2018 11:54:03 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
وصول أكثر من 1800 نازح من شرق دير الزور لمخيم "الهول" بالحسكة (فيديو)
الخبر التالي
جريح من "الجبهة الوطنية" بقصف للنظام غرب حلب