"محلي جرابلس" بحلب يوقف عمل سوق شعبي لسوء الأوضاع الأمنية

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2018 9:21:20 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية

سمارت - حلب

أعلن المجلس المحلي لمدينة جرابلس بحلب شمالي سوريا، الأحد، إيقاف عمليات الشراء والبيع في سوقها الشعبي "البازار" لسوء الأوضاع الأمنية حتى إشعار آخر.

وقال عضو المكتب الإعلامي في المجلس حسن مصطفى لـ "سمارت"، إن القرار جاء حفاظا على المدنيين، وخشية استهداف السوق بتفجير أو "عملية إرهابية"، وضمن الحملة الأمنية التي أطلقتها "قوات الشرطة والأمن العام الوطني" المرتبطة بالحكومة السورية المؤقتة.

وأضاف "مصطفى" أن القرار مؤقت ريثما تضبط المنطقة أمنيا، مرجحا إعادة فتح السوق الأسبوع القادم، والذي يفتح أبوابه عادة أمام المدنيين يوم الاثنين من كل أسبوع.

ولفت "مصطفى" لوصول عدة بلاغات بوجود دراجات نارية وسيارات مفخخة خلال الآونة الأخيرة، الأمر الذي أدى لحالة من الخوف والقلق لدى الأهالي.

وذكر "مصطفى" أنه من المرجح إيقاف الدوام في المدراس لفترة مؤقتة، خلال الأيام القادمة.

وسبق أن أعلنت  "الشرطة العسكرية" المرتبطة بالحكومة السورية المؤقتة في وقت سابق الخميس، أنها عززات إجراءاتها الأمنية شمال حلب، بعد سلسلة تفجيرات استهدفت المنطقة.

وتكررت حوادث الانفجار في مناطق سيطرة الفصائل التي عملت ضمن عمليتي "غصن الزيتون" و "درع الفرات" شمال وشرق حلب، ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين إضافة إلى مقاتلين وقادة عسكريين في الجيش السوري الحر، وسط اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "قوات سورايا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء الانفجارات.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 ديسمبر، 2018 9:21:20 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
250 منشق يلتحقون بصفوف النظام بدرعا بضمانات روسية
الخبر التالي
مجلسان محليان يدينان اختطاف مسؤول بمنظمة إنسانية في إدلب