تمزيق صورة لـ "الأسد" في درعا ومؤيدوه يحتجون على عبارات تطالب بإسقاطه

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2018 3:35:32 م خبر عسكريسياسياجتماعي حراك ثوري

سمارت - درعا 

مزّق متظاهرون في بلدة ناحتة (29 كم شمال شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، صورة لرئيس النظام السوري بشار الأسد بعد وضعها من قبل مؤيدين للنظام عند مبنى البلدية،فيما احتج مؤيدوه ضد عبارات تطالب بإسقاطه.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" إن أشخاصا ينتمون إلى صفوف "حزب البعث العربي الاشتراكي" التابع للنظام السوري، وضعوا صورة كبيرة لرئيس النظام بشار الأسد عند مبنى البلدية، حيث قام محتجون بإزالتها وتمزيقها.

وأفاد مصدر آخر من بلدة الحراك المجاورة أن "البعثيين" نفذوا احتجاجا بالتزامن مع ذلك أمام مبنى البلدية وطالبوا بإزالة عبارات انتشرت في المدينة ضد النظام، كما طالبوا الأجهزة الأمنية بـ "ضبط الموقف".

في أثناء ذلك اعتقلت قوات النظام مقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر، ممن أجروا تسويات مع النظام وتطوعوا في صفوف قواته، إثر خلاف مع عناصر حاجز بلدة عتمان الملاصقة لمدينة درعا، حيث قال مصدر محلي لـ "سمارت" إن الشابين متطوعان في صفوف "الفرقة الرابعة" التابعة للنظام.

وكتب مجهولون الجمعة، شعارات على جدران أبنية حكومية ومحال تجارية وجدران عامة في مدينة الحراك، تطالب بإسقاط النظام ورئيسه بشار الأسد، كما خرجت في اليوم ذاته مظاهرة بمدينة درعا أدانت الملتحقين مؤخرا بصفوف قوات النظام.

وفي 24 آب الفائت​ خرجت أول مظاهرة بمدينة درعا بعد سيطرة النظام عليها في إطار "التسويات"، التي أدت لتهجير مئات المقاتلين والمدنيين إلى الشمال السوري، بينما انضم بموجبها مئات المقاتلين إلى قوات النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 ديسمبر، 2018 3:35:32 م خبر عسكريسياسياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
انخفاض بأسعار الشاحنات الكبيرة في الرقة مع تراجع مجالات استعمالها
الخبر التالي
"الحر": القوات البريطانية في منطقة التنف جنوبي سوريا لم تعلن نيتها الانسحاب