"الحر": لم يبدأ الانسحاب الفعلي لأمريكا من شمالي شرقي سوريا

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2018 10:54:33 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

قال الجيش السوري الحر الأحد، إن القوات الأمريكية لم تبدأ انسحابها الفعلي من المناطق الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا.

وأضاف الناطق باسم "الجيش السوري الوطني" المرتبط بالحكومة السورية المؤقتة الرائد يوسف الحمود لـ "بوابة حلب" (إحدى المشاريع التابع لمؤسسة سمارت الإعلامية)، أنهم لم يرصدوا أي انسحاب "فعلي" للولايات المتحدة من مواقعها، إنما قللت من أعداد جنودها بالمنطقة، كما انسحب من بعض النقاط قرب مدينة تل أبيض شمال الرقة وسلمت نقاط أخرى لـ "قسد".

وحول تحضيراتهم للعملية العسكرية التركية شرق الفرات ذكر "حمود"، أنهم عززوا مواقعهم العسكرية على خطوط التماس مع "قسد" في محيط مدينة منبج، ورفعوا الجاهزية لجميع قواتهم ومقاتليهم، مردفا أنهم "مستعدين لبدء المعركة".

وامتنع "الحمود" عن ذكر أعداد المقاتلين و الآليات التي سيستخدمونها خلال العملية العسكرية شرق نهر الفرات، مرجعا السبب "كونها معلومات عسكرية سرية وخاصة بالمعركة ولا يمكن البوح بها".

وسبق أن دخل رتل عسكري تركي يضم مئات الآليات والجنود إلى شمال حلب شمالي سوريا، تزامنا مع التهديدات التركية بشن عملية عسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية شرق الفرات.

و قال البيت الأبيض في وقت سابق الأربعاء، إن الجيش الأمريكي بدء بإعادة قواته من سوريا إلى الولايات المتحدة ، بعد نقل صحيفة "وول ستريت جورنال" (Wall Street journal) الأمريكية عن مسؤولين أمريكيين أن واشنطن تبحث أمر سحب كامل قواتها العسكرية من المنطقة.

ويأتي ذلك تزامنا مع إعلان الرئيس التركي 12 كانون الأول الجاري، أن بلاده ستبدأ عملياتها العسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية شرق نهر الفرات خلال أيام، الأمر الذي اعتبرته وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)  بغير مقبول، وأجل الأول العملية عقب القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 ديسمبر، 2018 10:54:33 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"حكومة الإنقاذ" تبدأ التنسيق المباشر مع إدارة معابر بإدلب وحلب وحماة
الخبر التالي
تدريب مئات الأطفال على الحساب الذهني في الشمال السوري