النظام يزيد ساعات تقنين الكهرباء في مدينة حماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 ديسمبر، 2018 10:41:43 م خبر أعمال واقتصاد قوات النظام السوري

سمارت - حماة

زادت حكومة النظام السوري ساعات تقنين التيار الكهربائي في مدينة حماة وسط سوريا، وسط استمرار أزمة فقدان مادة الغاز وارتفاع أسعار المحروقات.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الاثنين، إن ساعات التقنين تصل يوميا لمدة تتراوح بين الثلاث والأربع ساعات انقطاع، وتأتي ساعة واحدة فقط وسط انقطاع متكرر خلال فترة التشغيل، بينما كانت سابقا تأتي أربع ساعات وتنقطع ساعة واحدة.

وأرجعت شركة الكهرباء لزيادة ساعات التقنين في المدينة لزيادة استهلاك الأهالي للكهرباء، خلال تشغيلهم للمدافئ والمكيفات الكهربائية، حسب المصادر.

و يشتكي أهالي مدينة حماة كما باقي المدن السورية الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، من ازدياد ساعات التقنين للتيار الكهربائي مع بدء فصل الشتاء، الأمر الذي يضر بأعمالهم ويسبب الضرر لأدواتهم المنزلية.

وأردفت المصادر أن الانقطاع المستمر للكهرباء يأتي تزامنا مع استمرار فقدان مادة الغاز وارتفاع أسعار المحروقات، لافتين أن موظفين من معمل "سادكوب" أبلغوهم أن الغاز سيتوفر مع بداية العام القادم.

وسبق أن أغلق النظام السوري معمل "سادكوب" في مدينة حماة، لانعدام الغاز المسال المخصص للاستخدام المنزلي لديها، كما شهدت المدينة أزمة على مادة "البنزين"، كما ألغى النظام تسليم الكمية الثانية من المحروقات التي خصصها لكل عائلة، بعد أن سلمهم 100 ليتر كدفعة أولى.

وتأتي زيادة ساعات تقنين الكهرباء وأزمتي المحروقات والغاز ترامنا  مع تكرار الولايات المتحدة الأمريكية فرضها عقوبات اقتصادية على أشخاص وشركات، لنقلهم نفطا إيرانيا إلى سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 ديسمبر، 2018 10:41:43 م خبر أعمال واقتصاد قوات النظام السوري
الخبر السابق
قوات النظام تعثر على أسلحة في مدينة داعل بدرعا
الخبر التالي
"ترامب": السعودية ستتكفل بالمبلغ المطلوب لإعادة إعمار سوريا بدلا من أمريكا