"المجتمع الديمقراطي": نشر قوات النظام على الحدود لقطع الحجة أمام الهجوم التركي

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2018 2:04:36 م خبر عسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الحسكة

قال المتحدث باسم "حركة المجتمع الديمقراطي"، أبرز مؤسسي "الإدارة الذاتية" الكردية الأربعاء، إن المفاوضات بشأن نشر قوات تابعة للنظام السوري على الحدود التركية تأتي لقطع الحجة أمام أنقرة في شن هجومها المحتمل على المنطقة.

وأعلنت تركيا اقتراب موعد شن عملياتها في شرق نهر الفرات شمالي سوريا، للقضاء على القوات التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، التي تعتبرها تهديدا لأمنها القومي وتتهمها بالارتباط بـ"حزب العمال الكردستاني" الذي يحاربها على أراضيها.

وأوضح المتحدث شفان خابوري في تصريح إلى "سمارت"، أنهم يتفاوضون مع روسيا حول عرض قدمته لـ"الإدارة الذاتية" بنشر قوات "حرس حدود" تابعة لقوات النظام على الشريط الحدودي مع تركيا في مناطق "الإدارة" شمالي شرقي سوريا.

وأشار "خابوري" إلى أن نتائج المفاوضات لم تضح بعد، وأن لا مشكلة لديهم مع النظام سوا في "إيجاد دستور ديمقراطي يحفظ حقوق جميع المكونات السورية".

وتابع: "طالبنا النظام سابقا بأن يقوم بواجبه باعتبار شمال سوريا وشرق نهر الفرات جزء من سوريا، ومن واجب الحكومة السورية مقابلة التهديدات التركية".

وقال "مجلس سوريا الديمقراطية"، المظلة السياسية لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تقودها "وحدات حماية الشعب" الكردية، إنهم يبحثون عن البديل المحلي والدولي المناسب لملء الفراغ الناجم عن انسحاب القوات الأمريكية الداعمة لها من سوريا.

وعقب إعلان القرار الأمريكي بالانسحاب دعت فرنسا أعضاءا من "مجلس سوريا الديمقراطية" للاجتماع في باريس، من أجل مناقشة التهديدات التركية وإمكانية زيادة عدد القوات الفرنسية في شمالي سوريا، فيما نفى "المجلس" وجود مفاوضات مع النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 ديسمبر، 2018 2:04:36 م خبر عسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
صعوبات في إسعاف الجرحى بمنطقة "شاميكو" غرب حلب لسوء الطرقات
الخبر التالي
قوات النظام تعتقل قياديا سابقا في الحر وعائلتين من محافظة درعا