"محلي الأربعين" بحماة يدين قصف النظام ويحمل المسؤولية لتركيا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2018 4:11:23 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - حماة

أدان المجلس المحلي في قرية الأربعين (30 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، خروقات قوات النظام السوري وقصفها للأحياء السكنية في القرية وحمل المسؤولية لتركيا على اعتبارها ضامن لاتفاق وقف إطلاق النار مع روسيا.

وقال إعلامي المجلس عبدالله العبود بتصريح إلى "سمارت" إن قوات النظام استهدفت منازل المدنيين في القرية بأكثر من 60 قذيفة مدفعية وصاروخية، والذي يعتبر خرقا للاتفاقيات الدولية.

وأضاف "عبد الله" أنهم يحملون المسؤولية لتركيا على اعتبارها ضامنا لاتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة، مطالبا إياها بأن لا تكتفي بدور المراقب على حد وصفه.

وتبلغ نسبة الدمار في قرية الأربعين 80 بالمئة، في حين نزح معظم سكانها إلى مخيمات في الشمال السوري، إذ لم يتبقى سوى 95 عائلة من اصل أكثر من 5 آلاف نسمة بسبب قصف قوات النظام، حسب ما ذكر إعلامي المجلس.

ويأتي القصف على الرغم من الاتفاق الموقع بين روسيا وتركيا في 17 أيلول الفائت، والذي ينص على وقف إطلاق النار، وإنشاء منطقة خالية من السلاح الثقيل، تفصل مناطق سيطرة قوات النظام عن مناطق الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2018 4:11:23 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
قوات النظام تعتقل قياديا سابقا بـ"الحر" في القنيطرة
الخبر التالي
قتلى وجرحى للنظام باشتباكات مع "الجبهة الوطنية" غرب حلب