قتلى وجرحى لـ "تحرير الشام" و"الزنكي" باشتباكات بينهما غرب حلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يناير، 2019 4:59:12 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - حلب

قتل وجرح عدد من عناصر "هيئة تحرير الشام" ومقاتلين من "حركة نور الدين الزنكي" المنضوية في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" الثلاثاء، نتيجة الاشتباكات الدائرة بينهما غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" إن 12 جريحا بينهم خمسة بحالة خطرة من عناصر "تحرير الشام" وصلوا إلى مشفى "ثورة الكرامة" في "ريف المهندسين الثاني" غرب حلب.

وأضاف مصدر عسكري أن عدد من عناصر "تحرير الشام" قتلوا وجرحوا نتيجة استهداف كتيبة "م د" التابعة لـ "الزنكي" سيارة مصفحة تابعة للأولى بصاروخ موجه من نوع "تاو".

وأردف المصدر العسكري الذي فضل عدم كشف اسمه لأسباب أمنية أن قائدا عسكريا من "الزنكي" يلقب نفسه "أبو أحمد حمص" قتل خلال الاشتباكات ضد "تحرير الشام" في محيط مدينة دارة عزة، كما جرح عدد من مقاتلي الأولى، دون معرفة حصيلة الجرحى وحالتهم الصحية.

إلى ذلك أرسلت "تحرير الشام" تعزيزات إضافية إلى محيط دارة عزة مؤلفة من دبابة وسيارتين محملتين بعناصر تابعين لها، كما دارت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة في محيط قرية كفرناها، الأمر الذي أدى لقطع الطرقات الواصلة إلى القرية، حسب مصادر أهلية.

كذلك قصفت "تحرير الشام" المتمركزة في منطقة "شاميكو" بالمدفعية الثقيلة جمعية "الكهرباء" وقرية خان العسل، دون معلومات عن إصابات بين المدنيين.

وتجددت في وقت سابق الثلاثاء، الاشتباكات بين " تحرير الشام" و" نور الدين الزنكي" غرب مدينة حلب، حيث بدء هجوم الأولى من ثلاثة اتجاهات تقاد وخان العسل وترمانين، واستخدم الطرفين الرشاشات الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، الأمر الذي أدى لمقتل مدنيين اثنين وجرح أكثر من ستة آخرين بينهم طفلان، ما دفع أهال من قرى عنجارة وتقاد وقبتان الجبل بخروج بمظاهرات ضد "الهيئة".

وتكررت المواجهات بين الطرفين خلال العام الماضي، إذ سبق أن اندلعت مواجهات "عنيفة" في محافظتي حلب وإدلب أدت لمقتل وجرح العشرات بينهم مدنيون، وانتهت بإصدار بيانات بالتوصل لاتفاق تهدئة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يناير، 2019 4:59:12 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مظاهرات ضد "تحرير الشام" في ثلاث قرى غرب حلب
الخبر التالي
ارتفاع أسعار اللحوم في محافظة الرقة