اجتماع لأحزاب كردية في القامشلي لـ "توحيد رؤيتها" تجاه التهديدات التركية

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يناير، 2019 12:36:07 ص خبر سياسي وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت – القامشلي

عقد "المؤتمر الوطني الكردستاني" الذي يضم أحزابا كردية في كل من تركيا وسوريا والعراق وإيران، اجتماعاً في مدينة القامشلي بريف الحسكة شمالي شرقي سوريا، بهدف توحيد رؤية كافة الأحزاب ومواقفها تجاه التهديدات التركية.

وقال عضو الهيئة الإدارية للمؤتمر "عبد الكريم عمر" لـ "سمارت" إن الهدف الرئيسي من المبادرة هو توحيد الصف الكردي في المنطقة، "لمجابهة المخاطر المحدقة بالشعب الكردي"، حسب قوله.

وحضر الاجتماع ممثلون عن معظم أعضاء "المؤتمر الوطني" حيث ناقشوا التهديدات التركية وضرورة توحيد رؤية الأحزاب الكردية في المنطقة.

وتطرق المجتمعون إلى ضرورة نبذ الخلافات الداخلية وتشكيل لجنة مهمتها التواصل مع كافة الأحزاب في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" وضرورة التركيز على ما وصفوها بـ  "الأهداف الوطنية الكردية".

وتتألف اللجنة من خمسة أعضاء هم الشيخ سنان أحمد عضو مجلس أعيان مدينة المالكية (ديريك)، و ديلاور زنكي رئيس "اتحاد كتاب سوريا"، وعبد الكريم عمر عضو الهيئة الإدارية لـ "لمؤتمر الوطني"، وكل من دريا رمضان وسليمان إلياس.

ومن المقرر أن تدلي اللجنة ببيان إلى الرأي العام الأربعاء، كما يتوقع أن تجري اللجنة مفاوضات مع "المجلس الوطني الكردي"، دون معرفة تفاصيل هذه المفاوضات بشكل واضح.

وسبق أن دعا أعضاء من "الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي"، لإجراء حوار بين "الوطني الكردي" و"حزب الاتحاد الديمقراطي" (PYD)،لحل الخلافات، إلا أن الأخيرين تخلفا عن حضور الاجتماع.

يتزامن ذلك مع بدء الجيش الأمريكي بإعادة قواته من سوريا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، نتيجة اتفاق بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، بحسب مسؤول أمريكي.

وكان الرئيسان الأمريكي والتركي بحثا في وقت سابق، القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا، ومحاربة تنظيم "الدولة"، بالتزامن مع إعلان الرئيس التركي قرب بدء عملية عسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية شرق نهر الفرات.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يناير، 2019 12:36:07 ص خبر سياسي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
مركز صحي يخدم الآلاف شمال حماة مهدد بالإغلاق بسبب انعدام الدعم
الخبر التالي
اعتراضات على تشكيل المجلس المحلي الجديد لبلدة حاس بإدلب