"الجيش الوطني" يرسل تعزيزات لمواجهة "تحرير الشام" غرب حلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يناير، 2019 9:53:35 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - حلب

أرسلت فصائل "الجيش الوطني" التابع لـ "الحكومة السورية المؤقتة" الأربعاء، تعزيزات عسكرية إلى ريف حلب الغربي لمواجهة "هيئة تحرير الشام" التي تخوض معارك ضد "الجبهة الوطنية للتحرير" في حلب وإدلب.

وقال قائد عسكري من "لواء الشمال" التابع لـ "الجيش الوطني" في تسجيل مصور تداوله ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، إنهم يستعدون للتوجه نحو مدينة دارة عزة.

وحول ذلك قال قائد عسكري من الفصيل ذاته لـ "سمارت" إن التعزيزات تضم قرابة 150 مقاتلا إضافة لأسلحة وآليات، مضيفا أن هدفهم هو استعادة المناطق التي تقدمت إليها "الهيئة" غرب خلب.

وأفاد مصدر آخر من "الجيش الوطني" لـ "سمارت" أن الفصائل تعمل الآن في محورين بريف إدلب الجنوبي والشرقي، يشمل الأول مدينة معرة النعمان ومحيطها، بينما يشمل الثاني مدينة سراقب ومحيطها وصولا إلى المعرة.

وسيطرت "تحرير الشام" في وقت سابق الأربعاء على مدينة دارة عزة وقرية كفربسين، لتتوسع رقعة المواجهات بعدها ممتدة إلى أطراف محافظة إدلب الشرقية والجنوبية، حيث تقدمت فصائل "الجبهة الوطنية للتحرير" في عدة مناطق أبرزها مدينة سراقب.

وتجددت المواجهات بين الطرفين الثلاثاء، إثر هجوم لـ "الهيئة" على مواقع "الجبهة" في مدينة دارة عزة، وذلك بعد توتر على خلفية مقتل عناصر منها في محافظة إدلب، حيث توصل الطرفان إلى اتفاق ينهي الخلاف، إلا أن "الهيئة" هاجمت مواقع "الجيهة" غرب حلب، متهمة إياها بخرق الاتفاق.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يناير، 2019 9:53:35 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"الجبهة الوطنية" تتقدم على حساب "تحرير الشام" جنوب وشرق إدلب
الخبر التالي
فتوى لـ "صقور الشام" تجيز قتال "تحرير الشام" شمالي سوريا